مشاهير

بعد تسلقها "إيفرست".. السعوديّة رها محرق ترغب في الوصول للقمر

بعد تسلقها "إيفرست".. السعوديّة رها...

كيف ستعثرين على قمة جديدة، بعدما تمكّنتِ من تسلّق أعلى 7  جبال من كل قارة، ومنهم قمة إيفرست؟.. سؤال تعرف الشابة السعودية "رها محرق" كيفية الإجابة عليه بكلّ ثقة. ولدت "محرق" في مدينة جدة السعودية، وعندما أصبح عمرها 25عامًا أدرك والداها أنّ هذا العمر مناسب للزواج والاستقرار، ولكنها وجدت أفكارًا مختلفة تمامًا لنفسها ومستقبلها؛ فعندما لاحظت إعلان صديقتها استعدادها لرحلة تتسلق خلالها جبل كليمنغارو، علقتْ الفكرة في رأسها ولكنها لم تحصل على ردّ فعل إيجابي. وأوضحت "محرق": "أغضبتني كثيرًا فكرة أنّ لون جواز سفري يحكم على قدراتي.  وأغضبني أيضًا اعتقادهم بأنّ جنسي هو المتحكم فيما يمكنني القيام به أو لا.

كيف ستعثرين على قمة جديدة، بعدما تمكّنتِ من تسلّق أعلى 7  جبال من كل قارة، ومنهم قمة إيفرست؟.. سؤال تعرف الشابة السعودية "رها محرق" كيفية الإجابة عليه بكلّ ثقة.

ولدت "محرق" في مدينة جدة السعودية، وعندما أصبح عمرها 25عامًا أدرك والداها أنّ هذا العمر مناسب للزواج والاستقرار، ولكنها وجدت أفكارًا مختلفة تمامًا لنفسها ومستقبلها؛ فعندما لاحظت إعلان صديقتها استعدادها لرحلة تتسلق خلالها جبل كليمنغارو، علقتْ الفكرة في رأسها ولكنها لم تحصل على ردّ فعل إيجابي.

وأوضحت "محرق": "أغضبتني كثيرًا فكرة أنّ لون جواز سفري يحكم على قدراتي.  وأغضبني أيضًا اعتقادهم بأنّ جنسي هو المتحكم فيما يمكنني القيام به أو لا. كيف يمكنهم قول أني لا أستطيع فعل ذلك لمجرّد أني سعودية؟".

وعن مغامراتها أثناء تجربة تسلق الجبال، تقول "محرق": "قمت بأربعين رحلة استكشافية في سبع قارات، ومشيت بجانب جثامين أناس توفيوا، وشهدت لحظات إصابة أصدقائي، وعلقت على جبل لفترة طويلة".

وعندما وافق والدها، أصبح جبل "كليمنغارو" هو الهدف الأول ولكنه لم يكن الأخير. وفي يوم 18 مايو في العام 2013، دخلت "محرق" التاريخ كأول امرأة سعودية تتسلق قمة إيفرست.

ومنذ ذلك الحين، أصبح والدها أكبر مشجع لها. ومن حسن حظها، تجتاح الإصلاحات الإجتماعية خاصة المتعلقة بالمرأة وطنها بسرعة كبيرة.

وأكدت "محرق": "إنه تحرك إيجابي، ولكن علينا التعامل معه بحذر. أنا متحمسة جدًا لكل شئ يحدث في السعودية، ولكني قلقة بعض الشئ، لأنه في بعض الأحيان عندما تنجز العديد من الأشياء في الوقت نفسه، قد تصاب بالإرتباك".

ورأتْ متسلقة الجبال "محرق"، خلال حوارها مع موقع "ذا ناشيونال" الإماراتي الناطق بالإنجليزية على هامش فاعلية شركة "أديداس" العالمية يوم المرأة العالمي، أن المجال الرياضي بحاجة إلى الأضواء في الفترة المقبلة، منوهة بتفهمها عدم اختفاء التحديات التي تواجه المرأة السعودية بين ليلة وضحاها لأن الحواجز والعوائق موجودة في كل أنحاء العالم.

وعبّرت "محرق" عن رغبتها في مواصلة التسلق والتأثير في الآخرين بشكل إيجابي، موضحةً أن الشهرة بدون رسالة أو موهبة لا قيمة لها وأنها لا تهتم ما إذا كان الناس يعرفون اسمها أو لا، لأنها ترغب في أنْ يعلموا تحقيق امرأة سعودية هذا الإنجاز.

وشدّدت "محرق" على قدرتها على الوصول لقمة أعلى من إيفرست؛ إذْ كانت تتمنى دائمًا الوصول إلى القمر.

اترك تعليقاً