مشاهير

تعرّفي على أسطورة الموستانغ العُمانية.. وكيف تسعى لتحقيق أحلامها!

تعرّفي على أسطورة الموستانغ العُمان...

سناء بنت سعيد الشكيلية هي أول متسابقة سيارات في سلطنة عمان، وفازت بالمركز الأول بين النساء وبالمركز الرابع بين جميع المشاركين في سباق السيارات، الذي أقيم مؤخرا في أبو ظبي. لكنها أكدت بأن هذا الإنجاز ليس كافيا، وأن هدفها الآن هو المشاركة في سباق سيارات عالمي، تستطيع من خلاله نقل صورة جيدة عن النساء العمانيات على حد تعبيرها. وقالت سناء لصحيفة "تايمز أوف عمان" الناطقة باللغة الانجليزية: " أتطلع الآن للمشاركة في منافسة عالمية من أجل ترك بصمة المرأة العمانية بين نساء العالم." وأضافت: "أرغب بأن أكون مثالا للفتيات العمانيات، وأثبت بأن الأحلام يمكن تحقيقها وأنه في حال عملت بجهد

سناء بنت سعيد الشكيلية هي أول متسابقة سيارات في سلطنة عمان، وفازت بالمركز الأول بين النساء وبالمركز الرابع بين جميع المشاركين في سباق السيارات، الذي أقيم مؤخرا في أبو ظبي.

لكنها أكدت بأن هذا الإنجاز ليس كافيا، وأن هدفها الآن هو المشاركة في سباق سيارات عالمي، تستطيع من خلاله نقل صورة جيدة عن النساء العمانيات على حد تعبيرها.

وقالت سناء لصحيفة "تايمز أوف عمان" الناطقة باللغة الانجليزية: " أتطلع الآن للمشاركة في منافسة عالمية من أجل ترك بصمة المرأة العمانية بين نساء العالم."

وأضافت: "أرغب بأن أكون مثالا للفتيات العمانيات، وأثبت بأن الأحلام يمكن تحقيقها وأنه في حال عملت بجهد فإنه بإمكانك أن تحطم جميع الحواجز."

                     

وأشارت سناء إلى أن المشاركة في سباقات السيارات كان حلمها منذ الصغر، وأنها بدأت بالتدريب عام 2007 على سيارات صغيرة قبل أن تشتري سيارت سباق من طراز فورد موستانغ، والتي قالت أنها أتاحت لها "إظهار مواهبها ومهاراتها الفنية."

وأوضحت بأنها أدركت دائما بأن سباقات السيارات ليست رياضة مرغوبة للنساء في سلطنة عمان، لكنها أكدت بأن نجاحها في ذلك كان بسبب دعم أسرتها لها.

وتابعت: "أعتقد بأني محظوظة بهذا الدعم، نظرا للقيود الاجتماعية في السلطنة، كما أني حظيت بدعم وتشجيع كبيرين من زملائي المتسابقين وهذا يعكس الروح الرياضية."

اترك تعليقاً