مشاهير

هكذا سارت ميلانيا ترامب على خطى ميشيل أوباما في الموضة!

هكذا سارت ميلانيا ترامب على خطى ميش...

محتوى مدفوع

يبدو أن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تتجه لاختيار مصمم الأزياء الأمريكي المعروف توم براون الذي صمم ملابس السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما بعد أن رفض الكثيرون من مصممي الأزياء العمل معها بسبب سياسات زوجها. وقال براون وهو مصمم أزياء معروف في نيويورك: "أنا أحترم ميلانيا كسيدة أولى"، مشيراً إلى أنه قد يقوم بتصميم ملابس ميلانيا قريباً. ومن المعروف أن براون صمم ملابس ميشيل خلال حفل تنصيب زوجها رئيساً للولايات المتحدة أوائل عام 2013 وقال يومها: "إن تصميم ذلك اللباس كان يهدف إلى إظهار قوتها وأهميتها كسيدة أمريكا الأولى". وكان عدد من مصممي الأزياء المشهورين قد أعلنوا رفضهم

يبدو أن ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تتجه لاختيار مصمم الأزياء الأمريكي المعروف توم براون الذي صمم ملابس السيدة الأولى السابقة ميشيل أوباما بعد أن رفض الكثيرون من مصممي الأزياء العمل معها بسبب سياسات زوجها.

وقال براون وهو مصمم أزياء معروف في نيويورك: "أنا أحترم ميلانيا كسيدة أولى"، مشيراً إلى أنه قد يقوم بتصميم ملابس ميلانيا قريباً.

ومن المعروف أن براون صمم ملابس ميشيل خلال حفل تنصيب زوجها رئيساً للولايات المتحدة أوائل عام 2013 وقال يومها: "إن تصميم ذلك اللباس كان يهدف إلى إظهار قوتها وأهميتها كسيدة أمريكا الأولى".

وكان عدد من مصممي الأزياء المشهورين قد أعلنوا رفضهم العمل مع ميلانيا وهي عارضة أزياء سلوفانية سابقة بسبب سياسات ترامب أبرزهم توم فورد.

وبعد حفل تنصيب ترامب أوائل العام الماضي، صرح فورد الذي صمم لعارضة الأزياء ناومي كامبيل بقوله: "ميلانيا ليست المرأة المفضلة لدي".

وقد أثار هذا التصريح غضب الرئيس ترامب الذي قال: "ادعى توم فورد أنه رفض العمل مع زوجتي، لكني أؤكد بأنها لم تطلب منه ذلك، كما أنني لم أحبه هو وتصاميمه ولن يستطيع تصميم ملابس مثل أزياء ميلانيا".

اترك تعليقاً