مشاهير

قضية المخرج سعيد الماروق لا تزال تتفاعل.. وهذه آخر مستجداتها

قضية المخرج سعيد الماروق لا تزال تت...

لا تزال قضية إيقاف المخرج اللبناني سعيد الماروق من قبل الإنتربول الدولي في تشيكيا، تتفاعل وسط استنكار عدد كبير من زملائه المخرجين، ومن نجوم الفن والإعلام، وذلك من خلال تغريدات أطلقوها على صفحاتهم الخاصة على موقع تويتر، منهم المخرج فادي حداد، المخرج كميل طانيوس، الفنانة أمل حجازي، الفنانة ليالي عبود، الفنان عامر زيان، وغيرهم، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من أهل الصحافة اللبنانية. وكان الإنتربول الدولي قام بتوقيف المخرج سعيد الماروق في مطار براغ قادما من طريق ألمانيا وتم إدخاله السجن وذلك على خلفية دعوة قضائية أقيمت ضده في محكمة أبوظبي الابتدائية بتهمة الاحتيال عليه وإيهامه بوجود مشروع كاذب يحقق له

لا تزال قضية إيقاف المخرج اللبناني سعيد الماروق من قبل الإنتربول الدولي في تشيكيا، تتفاعل وسط استنكار عدد كبير من زملائه المخرجين، ومن نجوم الفن والإعلام، وذلك من خلال تغريدات أطلقوها على صفحاتهم الخاصة على موقع تويتر، منهم المخرج فادي حداد، المخرج كميل طانيوس، الفنانة أمل حجازي، الفنانة ليالي عبود، الفنان عامر زيان، وغيرهم، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من أهل الصحافة اللبنانية.

وكان الإنتربول الدولي قام بتوقيف المخرج سعيد الماروق في مطار براغ قادما من طريق ألمانيا وتم إدخاله السجن وذلك على خلفية دعوة قضائية أقيمت ضده في محكمة أبوظبي الابتدائية بتهمة الاحتيال عليه وإيهامه بوجود مشروع كاذب يحقق له ربحا ماليا كبيرا، مما أدى إلى خداعه وقيامه بتسليم الماروق مبلغا ماليا وقدره 4،600،000 دولار أمريكي.

وفي تفاصيل القضية القديمة التي عادت مؤخرا إلى الواجهة، نشير إلى أنه ومنذ خمس سنوات تقريباً، رفعت الإعلامية رباب النعيمة قضية نصب واحتيال ضد المخرج سعيد الماروق، وتم توقيفه لمدة شهر وخرج بكفالة مالية قدرها 100 مليون ليرة لبنانية، ولا تزال القضية قيد النظر ولم يفصل فيها لغاية الآن.

وكانت زوجة الماروق السيدة جيهان الماروق قد نفت في البداية خبر اعتقال زوجها لتعود وتؤكده بلسانها وتوضح بأن زوجها يتابع الدعوى في لبنان، وبأن قرار الإنتربول قد أُلغي منذ فترة بقرار قضائي، ولكن ما حصل معه مؤخراً قد حصل بطريقة غير شرعية.

اترك تعليقاً