الفستان الأخضر هل هو رسالة مبطنة من ميلانيا للرد على تصريحات إيفانا؟

الفستان الأخضر هل هو رسالة مبطنة من ميلانيا للرد على تصريحات إيفانا؟

فوشيا - خاص

تشهد الولايات المتحدة الأمريكية أزمة وطنية حقيقية بسبب تفشي إدمان الأفيون، لدرجة جعلت الرئيس الأمريكي يفرض حالة الطوارئ في البلاد، وهو ما استغلته السيدة الأولى ميلانيا ترامب للرد على قرينة زوجها السابقة إيفانا، والتي زعمت أنها سيدة أمريكا الأولى الحقيقية، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

استغلت ميلانيا تلك الأزمة لزيارة مركز إعادة التأهيل ورعاية أطفال المدمنين الذين يعانون من أعراض الادمان في ولاية فرجينيا الغربية، والتي سجلت بحسب مركز مكافحة الأمراض والوقاية أعلى المعدلات في نسبة ولادة الأطفال المدمنين، لتقدم الدعم للآباء المدمنين للخروج من “أزمة ادمان الأفيون”.

التقت ميلانيا بعدد ممن يتلقون العلاج هناك، وتحدثت عن ضرورة زيادة الوعي وتثقيف الأطفال والأمهات الشابات بمدى خطورة المخدرات وآثارها على الفرد والمجتمع.

وقالت السيدة الأولى “ميلانيا” لموقع “ايه بي سي” نيوز”: “جئت لأسمع وأقدم الدعم قدر استطاعتي، وأساهم في الجهود المبذولة في مؤسسة “ليلي” لإيجاد الحلول لهذه الكارثة الخطيرة، كما أننا بحاجة لفتح باب الحوار مع الأطفال والأمهات للسيطرة على هذه الظاهرة الكارثية”.

ارتدت “ميلانيا” فستانا بسيطا باللون الأخضر المشرق بأكمام قصيرة، مزودا بحزام الخصر من اللون نفسه، وانتعلت حذاءها المفضل ذا الكعب العالي، وحجبت عينيها الزرقاوتين بنظارتها السوداء المفضلة. لكن المميز بهذا الفستان أنه من تصميم سامانثا كاميرون زوجة الرئيس البريطاني السابق ديفيد كاميرون فيما يبدو أنها رسالة مبطنة توجهها ميلانيا لزوجة ترامب السابقة إيفانا ترامب التي صرحت قبل أيام أنها السيدة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية.

يذكر أن هذه الزيارة ليست الأولى لسيدة أمريكا الأولى بمفردها، فقد قامت بالسفر إلى تورونتو بكندا للمشاركة في العاب انفيكتوس الشهر الماضي، والتقت خلال تلك الزيارة برئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو والأمير هاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com