مشاهير

قصر على عجلات.. تعرفي على قطار العائلة الملكية البريطانية!

محتوى مدفوع

يطلق عليه اسم "قصر بكنغهام على عجلات" وتم تدشينه عام 1842 بناء على طلب الملكة فكتوريا ملكة بريطانيا، التي لم تكن تحب السفر في الحافلات. ويضم القطار الملكي التي تستخدمه الأسرة الملكية في المملكة المتحدة حاليا غرف نوم ضخمة وغرفة تدخين وحمامات ملكية وغرفة المعيشة وغرفة الطعام، ولا يزال يطلق على معظم هذه الغرف أسماء ملوك وملكات تولوا العرش منذ فترة طويلة. ويقوم بإعداد الطعام للأسرة الحاكمة خلال سفرها على متن القطار فريق من الطباخين، فيما يتم قيادة القطار البالغ طوله 75 قدما من قبل 150 سائقا كلا بدوره. وبحسب صحيفة "صن" البريطانية فإن أول رحلة للقطار كانت عام 1842

يطلق عليه اسم "قصر بكنغهام على عجلات" وتم تدشينه عام 1842 بناء على طلب الملكة فكتوريا ملكة بريطانيا، التي لم تكن تحب السفر في الحافلات.

ويضم القطار الملكي التي تستخدمه الأسرة الملكية في المملكة المتحدة حاليا غرف نوم ضخمة وغرفة تدخين وحمامات ملكية وغرفة المعيشة وغرفة الطعام، ولا يزال يطلق على معظم هذه الغرف أسماء ملوك وملكات تولوا العرش منذ فترة طويلة.

ويقوم بإعداد الطعام للأسرة الحاكمة خلال سفرها على متن القطار فريق من الطباخين، فيما يتم قيادة القطار البالغ طوله 75 قدما من قبل 150 سائقا كلا بدوره.

وبحسب صحيفة "صن" البريطانية فإن أول رحلة للقطار كانت عام 1842 قامت بها الملكة فكتوريا من قصر وندسور إلى لندن ولا تزال غرفتها تحمل اسم "صالون الملكة فكتوريا" المزينة بإكسسوارات مذهبة تم تجديدها عدة مرات.

ويضم القطار أيضا "بهو الملك إدوارد السابع" الذي تولى العرش عام 1901 وغرفة التدخين التي تم إنشاؤها للملك نفسه وغرفة الطعام التي تضم طاولة حولها 12 كرسيا و"حمام الملك جورج الخامس" و"غرفة نوم الملك جورج الخامس"  و"صالون الملكة اليزابيث الثانية" وهي الملكة الحالية.

اترك تعليقاً