مشاهير

ابنة سيندي كراوفورد تسرق الأضواء في عرض إيف سان لوران بباريس

ابنة سيندي كراوفورد تسرق الأضواء في...

محتوى مدفوع

خطفت عارضة الأزياء الشابة كايا جيربر، ابنة النجمة العالمية سيندي كراوفورد من زوجها راندي جيربر، الأضواء في عرض إيف سان لوران، الذي أقيم أمس الثلاثاء أمام برج إيفل الشهير، ضمن عروض أسبوع الموضة في باريس لربيع – صيف 2018. الموديل التي أصبحت الوجه الأكثر سخونة في العالم، والتي تتسارع عليها كبرى الماركات العالمية للحصول على توقيعها، بدت جاهزة لارتداء أزياء المصمم البلجيكي أنتوني فاكاريلو، المدير الفني لدار إيف سان لوران، واستطاعت لفت الأنظار إليها بقوة على منصة العرض. تألقت العارضة، ذات الـ16 عاما، بفستان أسود مكشوف الصدر من وحي التسعينيات، أعاد التذكير بأمها على منصة العرض في هذه الفترة، وخاصة

خطفت عارضة الأزياء الشابة كايا جيربر، ابنة النجمة العالمية سيندي كراوفورد من زوجها راندي جيربر، الأضواء في عرض إيف سان لوران، الذي أقيم أمس الثلاثاء أمام برج إيفل الشهير، ضمن عروض أسبوع الموضة في باريس لربيع – صيف 2018.

الموديل التي أصبحت الوجه الأكثر سخونة في العالم، والتي تتسارع عليها كبرى الماركات العالمية للحصول على توقيعها، بدت جاهزة لارتداء أزياء المصمم البلجيكي أنتوني فاكاريلو، المدير الفني لدار إيف سان لوران، واستطاعت لفت الأنظار إليها بقوة على منصة العرض.

تألقت العارضة، ذات الـ16 عاما، بفستان أسود مكشوف الصدر من وحي التسعينيات، أعاد التذكير بأمها على منصة العرض في هذه الفترة، وخاصة أن الابنة نسخة طبق الأصل من الأم، التي كانت تحتل في شبابها أيضا مركز الصدارة في عالم عروض الأزياء، مثلما هو الحال مع الابنة اليوم.

وكانت العارضة الشابة قد قامت عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام بنشر صورة لنفسها، وهي تحمل فنجانا من القهوة، قبل العرض بيوم واحد، وتحديدا يوم الاثنين الماضي، وعلّقت عليها قائلة "البقاء على قيد الحياة"، في إشارة إلى المجهود الضخم الذي تبذله في العمل، علما أنها كانت قد أدلت بتصريحات صحفية لمجلة فوغ، في يوليو الماضي، مؤكدة خلالها صعوبة القيام بالعديد من الأشياء في وقت واحد، مثل الدراسة والعمل، لذا فإنها تتعامل مع العمل على أنه نزهة ترفيهية تذهب إليه في وقت الفراغ، حتى لا تشعر بالملل.

survival

A post shared by Kaia (@kaiagerber) on

حرصت أسرة العارضة كلها، المكونة من والدتها سيندي كراوفورد، ووالدها راندي جيربر، وشقيقها بريسلي، على التواجد معها في العاصمة الفرنسية باريس لمساندتها ودعمها والوقوف بجوارها.

اترك تعليقاً