مشاهير

سيدة زيمبابوي الأولى توسع عارضة الأزياء غابريلا إنجلس ضربًا.. لهذا السبب! (صور)

سيدة زيمبابوي الأولى توسع عارضة الأ...

محتوى مدفوع

يبدو أن غيرة المرأة لا تفارقها مهما كان وضعها أو منصبها، هذا ما أكّده تصرف سيدة زيمبابوي الأولى جريس موجابي، التي هجمت بالضرب على عارضة الأزياء جابريلا إنجلس، البالغة من العمر 20 عاماً، في أحد فنادق جنوب أفريقيا، لسبب قد يبدو مضحكاً. فسيدة زمبابوي الأولى انتابها شعور الخوف والغيرة على نجليها الشابين، بعدما وجدتهما برفقة غابريلا في غرفة أحد الفنادق، فقررت أن تبرحها ضرباً عقاباً على تواجدها ومرافقتها ابنيها. وقالت غابريلا : "عندما دخلت جريس لم أكن أعلم من تكون.. وتقدمت وهي تحمل سلكاً كهربائياً وبدأت تضربني به"، وأضافت أنها اتهمتها بإقامة علاقة مع ابنيها، والسكن معهما، وهذا ما نفته

يبدو أن غيرة المرأة لا تفارقها مهما كان وضعها أو منصبها، هذا ما أكّده تصرف سيدة زيمبابوي الأولى جريس موجابي، التي هجمت بالضرب على عارضة الأزياء جابريلا إنجلس، البالغة من العمر 20 عاماً، في أحد فنادق جنوب أفريقيا، لسبب قد يبدو مضحكاً.

فسيدة زمبابوي الأولى انتابها شعور الخوف والغيرة على نجليها الشابين، بعدما وجدتهما برفقة غابريلا في غرفة أحد الفنادق، فقررت أن تبرحها ضرباً عقاباً على تواجدها ومرافقتها ابنيها.

وقالت غابريلا : "عندما دخلت جريس لم أكن أعلم من تكون.. وتقدمت وهي تحمل سلكاً كهربائياً وبدأت تضربني به"، وأضافت أنها اتهمتها بإقامة علاقة مع ابنيها، والسكن معهما، وهذا ما نفته عنها كلياً.

وأكدت الأخبار المتداولة أن سيدة زمبابوي الأولى عادت إلى بلادها بعدما رفضت تسليم نفسها للشرطة في جنوب أفريقيا، ولكن فيكيلي مبالولا، وزير الشرطة الجنوب أفريقي صرّح لقناة "إنكا" التلفزيونية الإخبارية وقال: "إنها ليست محتجزة، لأنها تتعاون معنا في التحقيقات".

اترك تعليقاً