مشاهير

بالفيديو.. ممثلة سعودية تشارك في دراما تحكي قصة إجرام "داعش" و " MBC" تتبناها

بالفيديو.. ممثلة سعودية تشارك في در...

مروة محمد الممثلة السعودية المعروفة، تشارك في دراما بعنوان "الغربان السوداء"، لتلعب دور امرأة تقتل زوجها بسبب خيانته لها، وتكافح للهروب من الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية مع ابنيها. بعد أن يتم الاعتداء على أحدهما جنسياً بينما يقتل الآخر. تقول مروة: "من المهم أن نوقظ الناس ونظهر لهم أن الإسلام ليس كذلك". وهي تأمل أنه على الرغم من الموضوع المظلم، سوف يتمكن المشاهدون من ملامسة الجوانب الإنسانية فيه. وتتابع الممثلة السعودية: "هذا العمل لا يعرض كل الإرهاب الممارس في تلك الحرب، هناك الكثير من القصص المثيرة في ذلك أيضاً." ويمثّل هذا المسلسل تغطيةً إخبارية عن تنظيم "داعش" وما يحدث داخله،

مروة محمد الممثلة السعودية المعروفة، تشارك في دراما بعنوان "الغربان السوداء"، لتلعب دور امرأة تقتل زوجها بسبب خيانته لها، وتكافح للهروب من الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية مع ابنيها. بعد أن يتم الاعتداء على أحدهما جنسياً بينما يقتل الآخر.

تقول مروة: "من المهم أن نوقظ الناس ونظهر لهم أن الإسلام ليس كذلك".

وهي تأمل أنه على الرغم من الموضوع المظلم، سوف يتمكن المشاهدون من ملامسة الجوانب الإنسانية فيه. وتتابع الممثلة السعودية: "هذا العمل لا يعرض كل الإرهاب الممارس في تلك الحرب، هناك الكثير من القصص المثيرة في ذلك أيضاً."

ويمثّل هذا المسلسل تغطيةً إخبارية عن تنظيم "داعش" وما يحدث داخله، حيث الانفجارات التي تترك أشلاءً بشرية وراءها، ومسلحون يلوحون بالأعلام السوداء، كما يلقي مزيداً من الضوء على حياة الناس الذين أجبروا على العيش داخل المجموعة.

إحدى تلك القصص تحكي عن أم تسافر إلى سورية للبحث عن ابنها الذي هرب للانضمام إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، فتنكر مسيحيتها وتتجاهل الخطط والمؤامرات لتفجير الكنيسة، لتتحول إلى أداةٍ موشحة بالسواد، تطلب من الفتيات المراهقات أن يسترحن قبل أن يتم اغتصابهن من قبل المتشددين المتطرفين.

هذه الحكاية وغيرها من القصص المرعبة التي تحدث في كنف "داعش" بشكل يومي ومعتاد، ستكون الخطوط العريضة للدراما التي ستعرض على أهم الشاشات العربية في شهر رمضان مثل شاشة "MBC1" بحسب ما قاله مدير شبكة " MBC" علي جابر.

كما شاركت شبكة " MBC" صحيفة نيويورك تايمز بفيديوهاتٍ من أحد تلك الأعمال بعنوان "الغربان السوداء".

حيثُ تصوّر تلك الدراما "داعش" كتنظيم مجرم يقوده أشخاص فاسدون منافقون.

بدوره يقول جابر، المعروف في العالم العربي لكونه أحد أعضاء لجنة الحكم في مسابقة "أرابس غوت تالنت"، إن السلسلة تسعى إلى تسخير تأثير التلفزيون الشعبي لتقويض السرد الذي تستخدمه "داعش" لإغراء المجندين بالانضمام إليها.

مضيفاً: "إننا نعتقد أن هذا وباء، ومرض يتعين علينا حشد طاقاتنا للتصدي له ومحاربته".

ومع ذلك، فإن إنتاج دراما عن الدولة الإسلامية في المنطقة التي تسببت فيها الجماعة بأكبر قدر من الضرر يحمل مخاطراً كبيرة. فأحد العروض الكوميدية الذي سخر من "داعش"، جلب لبطلها تهديدات بالقتل من التنظيم. كما أكد السيد جابر أن بعض الراعيين قد يترددون في الإعلان عن منتجاتهم في مثل هذا العرض العنيف عن جماعة إرهابية!.

اترك تعليقاً