مشاهير

من كاتي بيري إلى مادونا.. أسوأ إطلالات النجمات في حفل Met Gala 2017

من كاتي بيري إلى مادونا.. أسوأ إطلا...

محتوى مدفوع

بخلاف النجاح الذي شهده حفل ميت غالا للعام الماضي، يبدو أن هذه السنة كانت الأسوأ على مستوى الإطلالات التي اختارتها النجمات للمشي على السجاد الحمر لأهم حدث سنوي لصناعة الأزياء. الحفل الذي يتم تنظيمه منذ العام 1948 بغرض جمع التبرعات لمتحف الميتروبوليتان للفنون Metropolitan Museum of Art، استلهم موضوع هذه السنة "فن ما بين الطيات" من المصممة اليابانية المثيرة للجدل ريه كاواكوبو، التي اشتهرت بكل ما هو غريب وخارج عن المألوف في علامتها التجارية Comme Du Garcon. معظم الإطلالات حاولت التعبير عن فكرة الحفل من خلال نماذج أزياء بطيات وطبقات متراكمة وملتوية أو ممزقة، واستخدام نوعيات قماش خاصة مثل الأورغانزا

بخلاف النجاح الذي شهده حفل ميت غالا للعام الماضي، يبدو أن هذه السنة كانت الأسوأ على مستوى الإطلالات التي اختارتها النجمات للمشي على السجاد الحمر لأهم حدث سنوي لصناعة الأزياء.

الحفل الذي يتم تنظيمه منذ العام 1948 بغرض جمع التبرعات لمتحف الميتروبوليتان للفنون Metropolitan Museum of Art، استلهم موضوع هذه السنة "فن ما بين الطيات" من المصممة اليابانية المثيرة للجدل ريه كاواكوبو، التي اشتهرت بكل ما هو غريب وخارج عن المألوف في علامتها التجارية Comme Du Garcon.

معظم الإطلالات حاولت التعبير عن فكرة الحفل من خلال نماذج أزياء بطيات وطبقات متراكمة وملتوية أو ممزقة، واستخدام نوعيات قماش خاصة مثل الأورغانزا والشيفون والتول لتحاكي هذه القصات الغريبة.

ربما أسوأ إطلالة، بحسب صحيفة الديلي ميل، كانت من نصيب النجمة كاتي بيري، التي ظهرت على السجاد الأحمر بفستان أحمر مكشكش من التول والشيفون من تصميم جون غاليانو.

يزينه معطف ثقيل من الصوف الأحمر المطرز، بالإضافة إلى طرحة حمراء شفافة اللون تدلت وراءها لأمتار مشدودةً بإكسسوارات معدنية.

كما استكملت إطلالتها بحذاء شتوي من الجلد الأحمر مقسوم من جهة الإصبع لتشبه رجلاها حافر الجمل.

في حين، مشت الديفا مادونا على البساط الأحمر بفستان مزين بطبعات عسكرية وشبك شبيه بالذي يحتمي فيه الجنود في ساحة الحرب. وفي حركة طريفة، قامت مادونا بشرب الماء من أنبوبة ماء مبطنة يستخدمها الجنود لري عطشهم أثناء مهماتهم العسكرية.

ومن الإطلالات الغريبة التي شهدت الحضور أيضاً إطلالة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا التي حضرت الحفل بمعطف بيج في إطلالة أقرب ما تكون إلى المحقق غادجيت الشهير لكن بذيل طويل امتد لأمتار وراءها، إلى جانب الممثل الصاعد جايدن سميث الذي صدم الجميع بالضفائر التي كان يحملها في يده تبين بعدها أنها ضفائر شعره التي حافظ عليها لسنوات.

اترك تعليقاً