مشاهير

حسناوات هوليوود يقعن في حب نوابغ التكنولوجيا

حسناوات هوليوود يقعن في حب نوابغ ال...

لانعلم إن كان الأمر مصادفة بحتة أم موضة دأبت عليها حسناوات هوليوود في الأيام الأخيرة، عندما نلاحظ أن معظم هؤلاء النجمات يرتبطن بأشهر الأسماء في عالم التكنولوجيا. من طليقة جوني ديب، آمبر هيرد التي تواعد الملياردير وراء سيارات تيسلا الكهربائية، إيلون ماسك، إلى بطلة لعبة التنس سيرينا ويليامز التي ارتبطت مؤخراً بأليكسيس أوهانيان، مؤسس موقع ريديت، ثم إيما واتسون وحبيبها ماك نايت. فما السر وراء وقوع هؤلاء النجمات في حب نوابغ التكنولوجيا البعيدين كل البعد عن أضواء البساط الأحمر؟ سيرينا ويليامز وأليكسيس أوهانيان ويليامز (35 عاماً) والتي تبلغ ثروتها 110 ملايين باوند، التقت خطيبها أليكسيس أوهانيان (33 عاماً) صدفة في

لانعلم إن كان الأمر مصادفة بحتة أم موضة دأبت عليها حسناوات هوليوود في الأيام الأخيرة، عندما نلاحظ أن معظم هؤلاء النجمات يرتبطن بأشهر الأسماء في عالم التكنولوجيا.

من طليقة جوني ديب، آمبر هيرد التي تواعد الملياردير وراء سيارات تيسلا الكهربائية، إيلون ماسك، إلى بطلة لعبة التنس سيرينا ويليامز التي ارتبطت مؤخراً بأليكسيس أوهانيان، مؤسس موقع ريديت، ثم إيما واتسون وحبيبها ماك نايت.

فما السر وراء وقوع هؤلاء النجمات في حب نوابغ التكنولوجيا البعيدين كل البعد عن أضواء البساط الأحمر؟

سيرينا ويليامز وأليكسيس أوهانيان

ويليامز (35 عاماً) والتي تبلغ ثروتها 110 ملايين باوند، التقت خطيبها أليكسيس أوهانيان (33 عاماً) صدفة في أحد المطاعم في روما عام 2015 وبدأت قصة حبهما من هذا المكان ليعلنا فيه خطبتهما بعد 6 أشهر فقط. بالرغم من أن أوهانيان شخص خجول إلا أنه سرق الأضواء مع رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أطلقوا عليه "عمدة الانترنت" وذلك لاكتسابه براءة اختراع أشهر موقع اجتماعي للنقاش الحر "ريديت". وقبل أيام أعلنت ويليامز زواجها من أوهانيان بعد انتشار خبر حملها.

آمبر هيرد وإيلون ماسك

بعد تجربة زواجها الفاشلة مع جوني ديب، يبدو أن آمبر هيرد (31 عاماً) وجدت مبتغاها مع عبقري التكنولوجيا ومؤسس Paypal، إيلون ماسك (45 عاماً)، الذي تقدر ثروته ب 11 مليار جنيه استرليني.

وقع ماسك في حب هيرد بعد دورها في فيلم Machete Kills في 2013 وطلب من مخرج الفيلم ترتيب موعد له معها، ومن المحتمل أن تتطور العلاقة إلى زواج بحسب ما ذكر والد آمبر حين قال:"آمبر ترغب في الزواج والاستقرار، وهما يفكران جدياً في الموضوع".

إيما واتسون وويليام ماك نايت

إيما واتسون التي لم تتجاوز 27 من العمر وهي اليوم تشغل منصب سفير الأمم المتحدة وتقدر ثروتها بأكثر من 55 مليون باوند، لم ترتبط بأي من نجوم السينما في عمرها بل وقعت في حب شخص متعدد المواهب. وهو ماك نايت (35 عاماً) نابغة في التكنولوجيا وكاتب وفنان ومصور ومغامر ومحب للطبيعة ويعمل مع أخيه في إدارة شركة Medallia التي تهتم بتجربة العملاء، بالإضافة إلى راتبه الشهري الذي يبلغ 122 ألف .

وقعت إيما في حب ماك و"طبيعته المتواضعة" حين التقيا لأول مرة خلال حفل خيري ويبدو أن العلاقة تسير في الاتجاه الصحيح، حيث صرحت والدته قائلة: "لقد التقيت بإيما وأنا أجدها فتاة رائعة".

اترك تعليقاً