هكذا علق الممثل بيتر سمعان على خبر منع دخول سيرين عبدالنور إلى سوريا.. والأخيرة اكتفت بالغناء

هكذا علق الممثل بيتر سمعان على خبر منع دخول سيرين عبدالنور إلى سوريا.. والأخيرة اكتفت بالغناء

آندريه داغر

كالنار في الهشيم، انتشر خبر منع النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور من دخول الأراضي السورية لتصوير مشاهدها في المسلسل الرمضاني السوري الجديد “قناديل العشاق” وذلك على خلفية اعتراض بعض الممثلين السوريين المقيمين في سوريا وتقديمهم شكوى جماعية لنقيب الممثلين السوريين زهير رمضان يعربون فيها عن غضبهم من دخول فنانة لبنانية إلى الدراما السورية فيما هم يعيشون في سوريا رغم كل الظروف السيئة التي يمرون بها.

حيث أن أزمة الممثلين المعترضين لا تستهدف سيرين عبد النور شخصياً بل أيّ فنان سيأتي إلى سوريا ليأخذ دوراً في الدراما السورية، بينما هم أكثر من يساندون الدراما السورية في الوقت الصعب الذي تمرّ به.

ولكن المعلومات تؤكد بأن سيرين ليست ممنوعة من الدخول إلى سوريا رغم الاعتراضات التي تواجهها هناك والذي قيل إنها بسبب البدل المادي الخيالي التي طلبته، فهي ستتوجه إلى دمشق في نهاية الأسبوع للبدء بتصوير مشاهدها في العمل المذكور.

ومن بين الأقاويل التي انتشرت، هناك من يؤكد أن الشركة المنتجة للعمل قررت التضحية بالممثل قيس الشيخ نجيب واستبداله بالممثل محمود نصر لامتصاص غضب الممثلين السوريين المعترضين لدى نقاية الفنانين عليه أيضاً بحجة أنه يعيش برفاهية خارج سوريا ويقدم أعمالاً عربية، بينما هم فضلوا البقاء في بلدهم والاكتفاء بما يمكن تقديمه من أعمال في ظل الأوضاع السيئة التي تعيشها البلاد،

اعتراضات الممثلين وصلت إلى مواقع التواصل الاجتماعي ولكن وحدها سيرين فضلت الصمت، وربما مررت فكرتها أو ردها عبر تغريدة كتبتها على صفحتها الخاصة على تويتر جاء فيها: “ما قال لي وقلت له ومال لي وملت له وجاني ورحت له… يا عواذل فلفلوا #صحافة_قالي_وقلتلو #عيب”، باعتبار أن كل ما يقال هو كلام صحافة فقط.

 

من الجانب اللبناني، لم نسمع أي ردة فعل من زملاء سيرين، وحده الممثل اللبناني بيتر سمعان علق على الموضوع عبر تغريدة قال فيها: “بما إنوا الممثلين السوريين تقدموا بشكوى لأنوا سيرين عبدالنور عّم تلعب بطولة بمسلسل بسوريا، لكن نحنا بلبنان لازم نسكر البلد. #عنصرية #تعصب”، في لفتة نظر منه إلى أن العديد من الممثلين السوريين يشاركون في أعمال درامية لبنانية وهم على الرحب والسعة.

نشير إلى أن العمل يضم من لبنان إلى جانب سيرين عبدالنور الممثل القدير رفيق علي أحمد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com