فنانات حصدن شهرة بالفضائح أكثر من الفن.. و”رفيف” الأحدث!

فنانات حصدن شهرة بالفضائح أكثر من الفن.. و”رفيف” الأحدث!

خالد محمد

تحصد بعض الفنانات شهرة كبيرة دون تقديم عمل فني مهم يؤهلهن للحصول على هذه الشهرة.

من أحدث هؤلاء الفنانة رفيف، التي اتهمها نقيب المهن التمثيلية د.أشرف زكي، بأنها أرسلت له محامين للاعتداء عليها، فانتشر اسمها انتشاراً كبيراً في المواقع الفنية، دون أن يذكر لها أحد عملاً فنياً أو دوراً فنياً مهماً.

رفيف

قال الدكتور أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، إنه تعرض للاعتداء بالضرب في مكتبه بنقابة المهن التمثيلية، عن طريق محاميين أرسلتهما ممثلة مغمورة تدعى وفاء حمدي، تشتهر باسم “رفيف”، والتي أرسلت شابين لمكتب نقيب الممثلين، أخبراه أنهما محاميان عن الممثلة، وقدما لتسليم النقابة أوراقاً خاصة بها أقرب إلى الإنذار القانوني، وعندما رفض النقيب استلام الأوراق، وقال لهما “سلما هذا الإنذار في المحكمة”، قال أحدهما له “هتستلمه غصب عن عين أمك”، ثم اعتدى عليه بالضرب.

وحققت هذه الواقعة شهرة كبيرة للفنانة المغمورة التي لم يكن أحد يعرفها قبلها، وبدأ الناس في البحث عن أخبارها، فعلموا أنها شاركت في عدد من الأدوار الصغيرة في بعض الأعمال الفنية.

ميريهان حسين

لم يستفد أحد من أزمة الكمين الشهيرة، أكثر من الفنانة ميريهان حسين، التي حصدت شهرة كبيرة من هذه القضية، حيث استفادت الفنانة استفادة كبيرة من أزمتها مع أحد ضباط الشرطة في القاهرة، وهي الأزمة المعروفة باسم “أزمة الكمين”، حين استوقفها الضابط في كمين بالهرم، وقال إنها اعتدت عليه ووجهت له إهانات لفظية أثناء تأدية عمله، وأنها رفضت إعطاءه رخصة قيادتها، في حين اتهمته الفنانة بالتعدي عليها بالضرب والتحرش بها، وهي القضية التي أثارت جدلاً كبيراً حينها، وحققت للفنانة شهرة كبيرة.

غادة ابراهيم

لم تحقق الفنانة غادة ابراهيم شهرة كبيرة من عملها الفني، صحيح أن الكثيرين يعرفونها، ولكن المؤكد أن الضجة التي تثيرها بظهورها على السجادة الحمراء للمهرجانات الفنية المصرية، كانت تحقق لها ردود أفعال أكبر من ردود الأفعال على أعمالها الفنية، أما أكبر شهرة حصدتها، فهي انتشار اسمها بشكل كبير، إثر الحكم عليها في قضية دعارة، وإدارة شقة منافية للآداب، ما أدى إلى صدور حكم بحبسها، وهي تقضي حالياً فترة العقوبة.

فنانات أخريات

كثيرات هن الفنانات اللواتي حققن شهرة بعيداً عن الشاشة، ابتداء من سلمى الفولي، مطربة كليب “سيب إيدي”، التي تم حبسها بتهمة التحريض على الفسق والفجور، وانتهاء بالفنانة الشابة شروق عبدالعزيز، بسبب قضية آداب أيضاً، وغيرهما كثيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com