مشاهير

خبيرة تجميل الأميرة ديانا تعيد موضة التسعينيات من جديد

خبيرة تجميل الأميرة ديانا تعيد موضة...

محتوى مدفوع

كانت  الأميرة ديانا  تعد واحدة من أعظم رموز الجمال في عصرها، وبمناسبة إحياء ذكرى مرور 20 عامًا على حادث وفاتها المأساوي، كشفت ماري جرينويل خبيرة تجميل الأميرة ديانا عن أسرار إطلالات الأخيرة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن خبيرة المكياج جرينويل بدأت العمل مع الأميرة ديانا في العام 1991 لأجل عدد ديسمبر من مجلة "فوغ" والتي صورها باتريك ديماركليه، وعبر فيديو نُشر في قناة "ليزا ألدريدج" على "يوتيوب"، ظهرت ماري جرينويل وهي تُعيد تطبيق المكياج الذي نفذته للأميرة ديانا من أجل ظهورها على غلاف مجلة "فوغ"، حيث استخدمت 24 منتجًا رائعًا لتحقيق الإطلالة الطبيعية. وعن اللحظة المفضلة عند لقائها بالأميرة ديانا أشارت

كانت  الأميرة ديانا  تعد واحدة من أعظم رموز الجمال في عصرها، وبمناسبة إحياء ذكرى مرور 20 عامًا على حادث وفاتها المأساوي، كشفت ماري جرينويل خبيرة تجميل الأميرة ديانا عن أسرار إطلالات الأخيرة.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن خبيرة المكياج جرينويل بدأت العمل مع الأميرة ديانا في العام 1991 لأجل عدد ديسمبر من مجلة "فوغ" والتي صورها باتريك ديماركليه، وعبر فيديو نُشر في قناة "ليزا ألدريدج" على "يوتيوب"، ظهرت ماري جرينويل وهي تُعيد تطبيق المكياج الذي نفذته للأميرة ديانا من أجل ظهورها على غلاف مجلة "فوغ"، حيث استخدمت 24 منتجًا رائعًا لتحقيق الإطلالة الطبيعية.

وعن اللحظة المفضلة عند لقائها بالأميرة ديانا أشارت جرينويل بأنها كانت لحظة اللقاء الأول للتصوير، قائلة: "كانت النتائج مذهلة، وكانت الأميرة تلقائية وسعيدة ومتحمسة لظهورها على غلاف مجلة "فوغ"، حيث شعرت بأنها شخص عادي رغم كونها ملكة إنجلترا المستقبلية".

وبينت إنها لم تكن تعلم بأنها ستعمل مع الأميرة إلا لحظة وصولها للتصوير، مشيرة إلى أن الأميرة ديانا كانت تلقائية جدًا، ودودة وجذابة جدًا، وعند سؤالها عما تريد، كان جواب الأميرة "افعلي ما تشائين، أريد أن أظهر بإطلالة طبيعية وحيوية وجديدة، أريد شيئاً جديداً".

وتابعت جرينويل حديثها للصحيفة قائلة: "ما قمت بتغييره بإطلالة الأميرة، كان الآيلاينر الأزرق الذي كان يظهرها بعمر أكبر، كما قمت بتطبيق مكياج ناعم وواضح للعيون، ولكن دون مبالغة".

واختتمت قائلة: "كان التعامل مع الأميرة أمراً رائعاً وبسيطاً، فقد كانت مريحة للغاية، وكان الأطفال يلهون، لقد كان وقتاً ممتعاً جداً".

اترك تعليقاً