هكذا أثر فستان خطوبة كيت ميدلتون على دار أزياء “إيسا”

1111111

آمال أحمد

إلى جانب حياة الملوك تحظى دوقة كامبريدج الأميرة كيت ميدلتون بشعبية كبيرة، حيث يراقبها الجميع بعيون متفحصة لكل تفاصيل حياتها، فهي مصدر الإلهام للسيدات والفتيات على حد سواء، فينتظرن إطلالتها ليستوحين منها ما يكمل أنوثتهن ويقلن بكل فخر: “فستاني مثل فستان الأميرة كيت ميدلتون” وكأنه ماركة مسجلة.

في العام 2010، أعلنت كل من دوقة كامبريدج كيت ميدلتون والأمير وليام خطوبتهما، وحينها ارتدت الأميرة كيت فستانًا أزرق بطول الركبة من علامة تسمى “عيسى” وهو من تصميم “دانييلا هيلايل”، ومن بعدها أصبح خط  هيلايل هو المحبب من قبل النجمات، مثل سكارليت جوهانسون وكيرا ناتالي وجنيفر هدسون وجنيفر لوبيز، بجانب قائمة كبيرة من النساء.

وأصبح الحرير الجيرسي من علامة “|إيسا” البديل عن الأقمشة الكلاسيكية، ومن ثم ازدادت المبيعات لتغطي أكثر من 40 دولة حول العالم، ولكن بعد سنوات قليلة اختفت هذه الأسماء من عالم الأزياء.

ونتساءل عن السر وراء ذلك الهوس بملابس المشاهير، نجد الإجابة في مجلة “جلامور” النسائية، التي تبين أن هيلايل أوضحت في مقابلة مع صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قائلة: ” السر  يكمن في تأثير إطلالة كيت ميدلتون بهذا الفستان الرائع يوم خطوبتها، ويكفي إعلانها أن هذا الفستان هو من تصميم هذه العلامة التي كان فريقها يتألف من 25 شخصاً بجانب 3 من الخياطين يتواجدون في الاستوديو غرب لندن”.

وتابعت: ” أستطيع القول أن هذه العلامة التجارية المتخصصة تمكنت من الخروج من  كبوتها المالية التي استغرقت عامين متتالين بفضل فستان كيت، فهذا الفستان قلب الموازين وغير كل شيء لصالحنا”.

واستطردت هيلايل قائلة: “لم  يتوقف رنين الهاتف منذ أن شوهدت الصور على التلفاز تعلن عن العلامة التي ترتدي منها الدوقة فستانها في الخطوبة الملكية، ومنذ ذلك الحين تضاعفت المبيعات على الرغم من عدم توفر التمويل المطلوب لتغطية الإنتاج، ما جعلنا نفكر في الاستعانة بمستثمر جديد”.

واختتمت حديثها: “بالفعل تقدمت كاميلا الفايد وهي صديقتي منذ المراهقة، بعرض شراء حصة 51 في المائة من الشركة، وفي العام 2013  تركت العمل كمدير إبداعي نظرًا للضغوط التي تعرضت لها، ما أثر سلباً على صحتي، وبعدها بعامين أغلقت العلامة نشاطها نهائيًا، ولكن من حسن الحظ سأعود بعلامة جديدة تسمى دهيلا وسأعرض مجموعتي للخريف والصيف القادمين”.

ونعرض لك بالصور سيدتي جزءًا من إبداعات هذه العلامة التي تعود بقوة من خلال تصاميم رائعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com