مشاهير

كارول سماحة.. فراشة لا تهاب الضوء ونجمة تهوى المغامرة!

كارول سماحة.. فراشة لا تهاب الضوء و...

محتوى مدفوع

هي كالفراشة الجميلة التي لا تهاب الضوء ولا تخشى أن يحرقها، فتقترب منه وترقص وتغني حوله بكل بخفة ورشاقة واحتراف، إنها النجمة اللبنانية كارول سماحة التي أحيت واحدة من أجمل حفلات عيد الحب على مسرح قصر المؤتمرات في ضبية. فزينت عيد العشاق بحضورها المتميز، فأطلت بثوبها الأسود على كرسي أحمر، وافتتحت سهرتها بأغنيات الكبار "يومين شهرين ما شفتك يا حبيبي" للفنان اللبناني الراحل عصام رجي، وأكملت مع أغنية "خدني معك" للراحلة الكبيرة سلوى القطريب، ومن ثم حلقت بأجوائها وأغنياتها الخاصة الراقصة والرومنسية ، "Carole a la Chandelle" حدث لا يجرؤ الكثيرون على تقديمه، وحدها كارول سماحة فعلتها وغنت ورقصت وتمايلت

هي كالفراشة الجميلة التي لا تهاب الضوء ولا تخشى أن يحرقها، فتقترب منه وترقص وتغني حوله بكل بخفة ورشاقة واحتراف، إنها النجمة اللبنانية كارول سماحة التي أحيت واحدة من أجمل حفلات عيد الحب على مسرح قصر المؤتمرات في ضبية.

فزينت عيد العشاق بحضورها المتميز، فأطلت بثوبها الأسود على كرسي أحمر، وافتتحت سهرتها بأغنيات الكبار "يومين شهرين ما شفتك يا حبيبي" للفنان اللبناني الراحل عصام رجي، وأكملت مع أغنية "خدني معك" للراحلة الكبيرة سلوى القطريب، ومن ثم حلقت بأجوائها وأغنياتها الخاصة الراقصة والرومنسية ، "Carole a la Chandelle" حدث لا يجرؤ الكثيرون على تقديمه، وحدها كارول سماحة فعلتها وغنت ورقصت وتمايلت مع فرقة موسيقية حية.

وتابعت كارول حفلها المزين بديكور رومانسي ومؤثرات بصرية، فقدمت باقة من أجمل أغنياتها مثل "هيدا قدري"، "سهرانين"، "أضواء الشهرة"، "خليك بحالك"، "إتطلع فيي"، ولأول مرة قدمت على المسرح أغنية اهدتها لابنتها بعنوان "تالا" وغيرها الكثير.

ثم أدخلتنا كارول إلى الأجواء المصرية عبر تقديمها أغنية "عزيزة" بمشاركة راقصة شرقية، دخلت إلى المسرح وهي تضع على رأسها الشمعدان فأعادتنا إلى الزمن الجميل، كما فاجأت كارول الحضور بأدائها أغنية باللغة الإسبانية ولأول مرة أيضاً قدمت أجمل أغنيات الحب للفنانة السورية الكبيرة ميادة الحناوي "كان ياما كان" و"أنا بعشقك" ،وختمت الحفل بتقديمها أغنية "لبنان" من ألبومها الأخير "ذكرياتي" وهي من كلماتها وألحان محمد رحيم، وتوزيع ميشال فاضل.

الحفل لم يخلُ أيضاً من المفاجأت التي أعدتها كارول للجمهور، خصوصاً حين فازت إحدى الحاضرات بفرصة لأخذ صورة سيلفي مع كارول على المسرح بالإضافة لهدية رمزية.

الحضور في هذه الليلة تميز بكثافته فامتلات مقاعد قصر المؤتمرات، كما كان تفاعل الجمهور الذي ملأ الصالة بأكملها مع كارول واضحاً، من خلال التصفيق الحار لها ومن خلال مشاركتها بالغناء حيث توقفت لأكثر من مرة طالبت فيها الجمهور بالغناء معها، وكان لها ما أردات، حيثُ ردد الجميع أغنياتها بحب، فكانت أصداء أصوات الجمهور تملأ المكان فرحاً وسروراً.

تألقت كارول في الحفل بفستانين جميلين، الأول باللون الأسود والثاني باللون الأبيض البراق حملا توقيع دار أزياء باسيل سودا.

سهرة "Carole a la Chandelle" كانت رومانسية بامتياز، وحضرها إلى جانب جمهور كارول وعشاق صوتها، نخبة كبيرة من أهل الفن والإعلام والصحافة، إلى جانب وجوه اجتماعية بارزة، وكانت سهرة مليئة بمشاعر الحب والحنين لهذا النوع من الحفلات، والتي تضع الفنان أمام امتحانٍ كبير، ولا شك أن كارول سماحة النجمة التي تهوى المغامرة نجحت فيها بدرجة كبيرة.

اترك تعليقاً