مشاهير جمعهم الحب وفرقهم الطلاق في 2016

مشاهير جمعهم الحب وفرقهم الطلاق في 2016

فوشيا - آمال أحمد

عندما يتزوج أحد من المشاهير المحببين لدينا تنفرج أساريرنا فرحاً لهذا الرباط الأبدي ونراهم هائمين في دنيا الحب، ونتابع أخبارهم وهم في عش الزوجية بتلهف وشغف، لكنهم عندما ينفصلون نشعر أن شيئاً ما قد تحطم على صخرة المشاعر التي كانت يوماً ما مشتعلة بنيران العشق.

ترصد لنا مجلة “أي ديفا” المهتمة بحياة المشاهير، عدداً من المشاهير الذين جمعهم الحب وفرقهم الطلاق.

سوشانت سينغ راجبوت وأنكيتا لوخاندي

تزوجا منذ فترة طويلة ولكن في العام 2016 أعلنا انفصالهما.

ماليكا أرورا خان و أرباز خان

جمع بينهما الحب من النظرة الأولى بعدما اجتمعا في إعلان لنوع من القهوة، ومنذ ذلك الحين لم يترك أحدهما الآخر، ومع ذلك في العام الماضي أعلن الزوجان أن هناك مشكلة تعكر صفو الحياة بينهما، وأنهما في طريقهما إلى الانفصال، وسيظلان أصدقاء.

أنجلينا جولي وبراد بيت

هما الثنائي الفني الأكثر شهرة في العالم، حيث عاشا معاً لأكثر من عشر سنوات لكنهما في العام 2016 قررا الطلاق بعد ضجة إعلامية ومحاكم وتبادل اتهامات.

فرحان أختار وأدهونا أختار

ظل الزوجان معاً لمدة ستة عشر عاماً ولكن في العام 2016 أعلنا أنهما في طريقهما للانفصال، و كانت ثمرة هذا الزواج ابنتين جميلتين.

كاترينا كايف ورانبير كابور

الثنائي البوليوودي المتألق جمعهما الحب عندما لعبا دور البطولة معاً في فيلم “عجب بريم كي جزابي كهاني” وسرعان ما بدأت الأخبار تتوالى عن ارتباطهما، لكنهما لم يتحدثا رسمياً عن علاقتهما رغم رؤيتهما معاً في إيبيزا، وبعدها حضرت كاترينا غداء عيد الميلاد السنوي مع عائلة كابور لكنهما أعلنا الانفصال في العام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com