نجوم يخرجون من أزمة قانونية لانطلاقة فنية.. وأحمد عز آخرهم!

نجوم يخرجون من أزمة قانونية لانطلاقة فنية.. وأحمد عز آخرهم!

خالد محمد

رغم أن المشاكل القضائية عادة ما تعطل الكثيرين عن أداء عملهم، إلا أن عدداً من الفنانين كسروا هذه القاعدة، وحققوا نجاحاً كبيراً رغم وجودهم في المحاكم، ورغم مشاكلهم القضائية المزعجة.

ومن أبرز هؤلاء النجوم الذين حققوا نجاحا في الفترة الأخيرة، وسط العديد من المشاكل القانونية..

أحمد الفيشاوي

حقق الفنان المصري نجاحاً كبيراً بفيلمه الجديد “القرد بيتكلم” الذي يتواصل عرضه حالياً، ويتفوق في الإيرادات على كل الأفلام المعروضة، مثل “ياباني أصلي” لأحمد عيد، و”القرموطي في أرض النار” لأحمد آدم، وغيرهما من أفلام الموسم، دون أن يتأثر الفنان بالدعوى القضائية التي رفعته ضده زوجته السابقة هند الحناوي، بسبب عدم دفعه مصاريف ابنته “لينا” التي تدرس في الخارج، وأمورا مالية أخرى.

أحمد عز

طرحت الشركة المنتجة البرومو الدعائي لفيلم الفنان المصري الجديد “الخلية”، الذي يبدو أنه سيكون فيلماً جيداً، حسبما يؤكد النقاد من خلال مشاهدة البرومو، الذي حقق نسب مشاهدة عالية، ومن المنتظر أن يحقق الفيلم نجاحاً كبيراً، رغم الأزمة المستمرة لبطله مع الفنانة زينة والدة توأمه عزالدين وزين الدين، وهي الأزمة التي اضطرته للسفر إلى لندن، خشية تنفيذ حكم حبسه بتهمة سب وقذف زينة، قبل أن يعود مرة أخرى بعد حصوله على حكم بالبراءة.

دينا الشربيني

لم يستفد أحد من أزمة حبسه أكثر من الفنانة المصرية التي عادت لنشاطها الفني من جديد، وتشارك في أكثر من عمل، كما تعيش قصة حب مع نجم الغناء عمرو دياب، وهي القصة التي لا يستطيع أحدهما إنكارها، مما سلط عليها مزيداً من الأضواء، رغم أزمة حبسها عاماً بتهمة تعاطي المخدرات.

عمرو دياب

لم يتأثر النجم المصري بالمشاكل القضائية والخلافات القانونية بينه وبين شركة روتانا، التي رفعت ضده عدداً من الدعاوى القضائية، إثر فسخ تعاقده معها، وهي القضايا التي لم تؤثر بأي شكل على “الهضبة” الذي تتواصل نجاحاته الغنائية يوماً بعد يوم، ويستعد للعودة إلى السينما من خلال فيلم جديد.

ميريهان حسين

لم يكن كثيرون يعرفون الفنانة المصرية، قبل أزمة الكمين، وخناقتها الشهيرة مع أحد رجال الشرطة، وهي القضية الشهيرة التي استفادت منها الفنانة استفادة كبيرة، وحققت بعدها شهرة ونجاحاً فنياً لافتاً، حتى أن عدداً من القنوات الفضائية أصبحت تطلبها ضيفة، خلافاً لما قبل أزمة الكمين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com