بعد تكريم منى الشاذلي.. مشاهير يهتمون بالأعمال الإنسانية قبل الفنية

بعد تكريم منى الشاذلي.. مشاهير يهتمون بالأعمال الإنسانية قبل الفنية

خالد محمد

تم مساء أمس، السبت، تكريم الإعلامية المصرية منى الشاذلي، من تكتل مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات العاملة في مجال مكافحة “فيروس سي” للفقراء.

وبهذا تنضم “منى” إلى مجموعة كبيرة من المشاهير الذين يهتمون بالأعمال الإنسانية، جنباً إلى جنب وربما قبل أعمالهم الفنية.

ومن أبرز هؤلاء المشاهير في العالم العربي..

منى الشاذلي

تم تكريم الإعلامية المصرية نظراً لدورها المهم في مكافحة مرض “فيروس سي”، ولدورها الدائم منذ سنوات في مساعدة الفقراء المرضى بهذا الفيروس، وذلك خلال احتفالية مبادرة “اطمن على نفسك” التي أقيمت داخل فندق الماسة بالقاهرة.

يسرا

تولي الممثلة المصرية اهتماماً كبيراً بالتوعية من مرض الإيدز، وذلك منذ تعيينها سفيرة للنوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة، حتى أنها قررت تأجيل التوقيع على أي عمل فني، في الفترة الأخيرة، من أجل المزيد من التركيز في التوعية من هذا المرض.

كما شاركت في أكثر من مؤتمر للتوعية من المرض، كان آخرها اجتماعاً تحضيرياً، أقيم في العاصمة اللبنانية “بيروت”، منذ أسابيع، قبل عقد المؤتمر الإقليمي الثالث، الذي يتحدث عن المرض وطرق التوعية والوقاية منه.

نانسي عجرم

اختار المكتب الإقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، النجمة اللبنانية كسفيرة إقليمية للنوايا الحسنة، من أجل المساهمة في تسليط الأضواء على قضايا الأطفال، خاصة تلك المتعلقة بتنمية الطفولة المبكرة والحماية من الأذى وضمان مشاركة اليافعين في القضايا التي تمسهم.

ياسمين صبري

شاركت الممثلة المصرية في حملة “إنتي الأهم” التي أطلقتها منظمة المرأة العربية، من أجل الاهتمام بالمرأة اجتماعياً واقتصادياً وسياسياً وثقافياً، لبناء جيل جديد صحّي قادر علي الإبداع والابتكار، كما سبق وزارت مستشفى سرطان الأطفال 57357، من أجل دعم المرضى.

إلهام شاهين

تم تنصيب النجمة المصرية كسفيرة للنوايا الحسنة، وذلك في حفل تنصيب سفراء النوايا الحسنة بدبي، بهدف رعاية وإغاثة اللاجئين.

وأعربت “إلهام” عن سعادتها البالغة بمهمتها الجديدة، معربة عن أمنياتها في أن تستطيع تحقيق المأمول وهو الشعور بمشاكل الناس والسعي وراء حلها، مؤكدة أن مهمتها الجديدة إنسانية في المقام الأول قبل أن تكون منصباً دولياً أو غيره. وأضافت “لابد من تكاتف الجميع على مستوى الوطن العربي، من أجل خلق حياة أفضل للمواطنين بمختلف الدول العربية”.

حسين الجسمي

شارك النجم الإماراتي في أكثر من حملة خيرية وإنسانية، كان أبرزها حملة “القلب الكبير” لإغاثة الأطفال من اللاجئين السوريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com