مشاهير

أيمن زيدان يفتقد ابنه نوار بعبارات مؤثرة

أيمن زيدان يفتقد ابنه نوار بعبارات...

محتوى مدفوع

استذكر الممثل السوري أيمن زيدان ابنه نوار، الذي توفي في العام 2011 عن عمر ناهز 19 عاماً، من خلال رسالة نشرها عبر صفحته على الفيسبوك. وكتب زيدان عبارة مؤثرة عن ابنه يقول فيها: "ها هي كلماتي المغمسة بوجع الدنيا أكررها بعد مضي ست سنوات على رحيل نوار أقحوانة عمري التي عصفت بها ريح الموت العاتية... لا زلت أذكر انحناءتك على جدار الحياة حين بدأ الرحيل خطواته الموجعة نحوك...". وكان زيدان قد ختم عبارته بالقول: "ولا زلت أذكر وانا بجوارك كيف هوى بك جدار الدنيا الهش وتركتني وحيدا اعانق عبقك وأُلملم تفاصيلك لاخبئها في ثنايا روحي المتعبه... وداعا يامهجة القلب... خطفك

استذكر الممثل السوري أيمن زيدان ابنه نوار، الذي توفي في العام 2011 عن عمر ناهز 19 عاماً، من خلال رسالة نشرها عبر صفحته على الفيسبوك.

وكتب زيدان عبارة مؤثرة عن ابنه يقول فيها: "ها هي كلماتي المغمسة بوجع الدنيا أكررها بعد مضي ست سنوات على رحيل نوار أقحوانة عمري التي عصفت بها ريح الموت العاتية... لا زلت أذكر انحناءتك على جدار الحياة حين بدأ الرحيل خطواته الموجعة نحوك...".

وكان زيدان قد ختم عبارته بالقول: "ولا زلت أذكر وانا بجوارك كيف هوى بك جدار الدنيا الهش وتركتني وحيدا اعانق عبقك وأُلملم تفاصيلك لاخبئها في ثنايا روحي المتعبه... وداعا يامهجة القلب... خطفك الموت لكنه ظل متربصا بنا... كم أفتقدك".

والجدير ذكره، أن نوار شارك والده في تقديم برنامج (لقاء الأجيال) من تلفزيون أبو ظبي بعد معاناة دامت لأكثر من عامين مع مرض السرطان، الذي أصابه في الأنسجة والخلايا الرخوة في الجسم، وقد تموضع هذا السرطان في أنسجة الرئتين، ثم انتقل إلى العظام قبل أن ينتشر في جميع أنحاء الجسم ويؤدي إلى وفاته.

اترك تعليقاً