مشاهير

شكران مرتجى وسلافة معمار تكشفان لفوشيا سبب إخفاء "وردة وشامية" عن الجمهور!

شكران مرتجى وسلافة معمار تكشفان لفو...

لاتزال النجمتان شكران مرتجى وسلافة معمار تخفيان شكل وكاركتر شخصيتيهما في مسلسل "وردة شامية" تأليف مروان قاووق وإخراج تامر اسحق وإنتاج شركة غولدن لاين عن الإعلام والجمهور. وبات رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتساءلون عن السرّ وراء إخفاء شكل الشخصيتين رغم معرفتهم بسير الأحداث، وارتباط قصتهما ولو بشكل بعيد بقصة "ريا وسكينة" وتوجُّه الشقيقتين في العمل إلى ارتكاب جرائم القتل. موقع فوشيا تواصل مع بطلَتَي العمل لمعرفة سبب إخفاء "وردة وشامية" عن الجمهور والإعلام خاصة وأن كل صور النجمتين داخل كواليس التصوير تخفي معالم الشخصيتين تماماً. وفي اتصال هاتفي أكدت النجمتان معمار ومرتجى لفوشيا، أن الجمهور بات يظنّ أن شخصيّتيهما ستظهران

لاتزال النجمتان شكران مرتجى وسلافة معمار تخفيان شكل وكاركتر شخصيتيهما في مسلسل "وردة شامية" تأليف مروان قاووق وإخراج تامر اسحق وإنتاج شركة غولدن لاين عن الإعلام والجمهور. وبات رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتساءلون عن السرّ وراء إخفاء شكل الشخصيتين رغم معرفتهم بسير الأحداث، وارتباط قصتهما ولو بشكل بعيد بقصة "ريا وسكينة" وتوجُّه الشقيقتين في العمل إلى ارتكاب جرائم القتل.

موقع فوشيا تواصل مع بطلَتَي العمل لمعرفة سبب إخفاء "وردة وشامية" عن الجمهور والإعلام خاصة وأن كل صور النجمتين داخل كواليس التصوير تخفي معالم الشخصيتين تماماً. وفي اتصال هاتفي أكدت النجمتان معمار ومرتجى لفوشيا، أن الجمهور بات يظنّ أن شخصيّتيهما ستظهران بشكل غريب، أو مخيف وهو مناف للواقع. موضحتان أنّ الشخصيّتين عاديتان، وقريبتان تماماً من الناس الذين نراهم في حياتنا اليومية، ولايوجد فيهما أي شيء غريب ومختلف أوغير مألوف.

إنما اتفقتا مع شركة الإنتاج على إخفاء شكل الشخصيتين بعدما أصبحت قصة العمل معروفة لدى الجمهور كنوع من التشويق والإثارة، خاصة وأن شهر رمضان مايزال بعيداً. وأعلنتا أنهما ستكشفان عن الشخصيتين خلال وقت لاحق. مشدّدتان على ضرورة ألا ينتظر الجمهور شيئاً غريباً عند الإعلان عنهما، وألا يتوقع مفاجأة في المكياج، أو الشكل.

وحول مخاوفهما من مغامرة الجريمة وارتدادها على الجمهور من ناحية، وربطها بشخصيتيهما في الحياة من جانب، وبقصة "ريا وسكينة" من جانب آخر أكدت بداية النجمة شكران مرتجى لفوشيا أن الفن والتمثيل بحد ذاته يعتبر مغامرة. مضيفة أنها تعتبر جمالية أي عمل بمقدار مايحمله من مغامرة على مختلف الصّعد.

وأعربت مرتجى عن سعادتها بهذه التجربة التي راهنت عليها منذ قراءتها للنص. ومؤكدة على اجتماع عوامل عدة تسهم في تفاؤلها بنجاح التجربة، أهمها دور المخرج تامر إسحق وتعاونها مع زميلتها الفنانة سلافة معمار، والتوافق في الكثير من الآراء والمشاركة مع الفنان سلوم حداد إضافة إلى دور الإنتاج. برغم الظروف الصعبة والقاسية التي يتم بها التصوير، خاصة من ناحية البرد القارس، والتصوير لأوقات طويلة تصل إلى اثنتي عشرة ساعة متواصلة في بعض الأحيان.

بدورها عبرت النجمة سلافة معمار لفوشيا عن سعادتها بهذه التجربة، معتبرة أن لكل عمل ظروفه وجوانبه الخاصة التي يتمتع بها. ومؤكدة أن العمل يحمل تحدياً كبيراً من ناحية موضوعه، ومن ناحية ربط البعض لقصته مع "ريا وسكينة". مضيفة أنّ العمل وإن كان يرتبط بعنوانه العريض مع القصة المصرية الشهيرة غير أنها واثقة من تحرّر المُشاهد من هذا الشرط عندما يرى أمامه شيئاً مختلفاً، ومناسباً لظروف الزمان والمكان الذي يتم العمل ضمنه.

"وردة شامية"

يشار إلى أن الفنانة سلافة معمار ستؤدي دور "وردة" بينما تؤدي الفنانة شكران مرتجى دور "شامية" وهما شقيقتان تدفعهما ظروف الحياة، والظلم الذي تتعرضان له إلى ارتكاب جرائم القتل، والتوجه نحو الجريمة التي تبدأ بشكل غير متعمّد لتتحول مع سير الأحداث إلى حلّ مناسب للشقيقتين داخل العمل.

وفي تصريحات لفوشيا أكد كاتب العمل مروان قاووق أن العمل سيبتعد سريعاً ومنذ بدايته عن القصة المصرية المعروفة، وسيتخذ منحى مختلفاً، وخطوطاً درامية جديدة ومشوقة.

وكان مخرج العمل تامر إسحق قد أكد في تصريحات سابقة أنه لايعتبر العمل مع شكران مرتجى وسلافة معمار مغامرة، نظراً لما تمتلكه كل فنانة من تاريخ كبير، واسم له جماهيريته، ينقل إبداع وتجربة كل من معمار ومرتجى.

وبالعودة إلى النجمتين مرتجى ومعمار اللتين وجدتا نفسيهما مطالبتين بتقديم ماهو مختلف، وجديد أمام ذاكرة الجمهور الممتلئة بأحداث "ريا وسكينة". فقد أعلنتا تحديهما لتقديم المتعة برغم قسوة الشخصيتين اللتين ستنغمسان في عالم الجريمة ضمن العمل والتي سيتخللها كوميديا لطيفة، يسعى من خلالها صناع العمل لتخفيف حدة وقسوة الأحداث والتوتر على الجمهور. مع وجود قصص إنسانية ضمن أحداث العمل الذي وصفه كاتبه لفوشيا بأنه قاسٍ وغريب ومختلف.

مؤكداً أن إنسانية "وردة وشامية" ستظهر جليّة للجمهور وقد يتعاطف معهما في بعض الأحداث ضمن العمل. وستستحضر النجمتان تجربتهما، وخبرتهما الطويلة التي تميّزتا بها في شخصيات سابقة قدمتاها وإن كانت تختلف عن روح "وردة وشامية" لتنتظرا نتيجة جرأتهما بتقديم هاتين الشخصيتين بعد عرض المسلسل على الجمهور.

اترك تعليقاً