نبيلة عبيد لـ “فوشيا”: أحتفظ بفستان “الراقصة والسياسي” حتى الآن.. والسينما في أزمة

نبيلة عبيد لـ “فوشيا”: أحتفظ بفستان “الراقصة والسياسي” حتى الآن.. والسينما في أزمة

فوشيا ـ صفوت دسوقي

تمتلك الفنانة المصرية نبيلة عبيد رصيداً فنياً كبيراً، إذ يضم أرشيفها مجموعة متنوعة من الأعمال الفنية مثل “شادر السمك، الوحل، الراقصة والسياسي، ورابعة العدوية” وكلها علامات على أنها فنانة تمتلك الموهبة والذكاء بالاختيار.

وقد اختار مهرجان السينما الأوروبية نبيلة عبيد، لتكريمها عن مجمل أعمالها، وسوف يقام في 13 مارس الجاري بمدينة شرم الشيخ، بهدف تنشيط السياحة.

وقالت نبيلة عبيد في تصريحات خاصة لـ”فوشيا” إن الهدف من مهرجان السينما الأوروبية هو التواصل بين الثقافة العربية والغربية، مؤكدة سعادتها بخبر تكريمها، خاصة أن إدارة المهرجان تضم أسماء كبيرة منها الدكتور محمد القليوبي والمخرج الكبير داود عبد السيد، وسمير سيف.

وعن أعمالها الفنية القادمة، أضافت عبيد: “كنت قد تحمست لتحويل المسلسل الإذاعي القديم سجن الزوجية، إلى عمل تلفزيوني، ولكن هذا المشروع توقف بشكل نهائي بعد رحيل السيناريست الكبير محمود أبوزيد لأنه كان صاحب السيناريو، ولكنني سوف أعود قريبًا إلى السينما بفيلم من إنتاجي”.

وتعليقاً على حال السينما في الوقت الحالي قالت: “السينما تمر بأزمة كبيرة جداً، ويجب أن تعود إلى حضن الدولة وعلى الحكومة دعمها لأنها صناعة مهمة ومصدر دخل كبير، وبصراحة شديدة أنا فخورة بدور إلهام شاهين، لأنها تنتج وتحاول تشجيع الصناعة وخسرت أموالاً كثيرة”.

ومن جانب آخر، أشارت نبيلة عبيد إلى أنها تحتفظ في دولابها بالفستان الذي ارتدته ليلة العرض الخاص لفيلم الراقصة والسياسي، لافتة إلى أنها عاشقة للونين الأبيض والأسود وتحب الفساتين الطويلة لأنها تمنحها المزيد من الأنوثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com