نجمات ضحيّن بالأمومة طمعًا بالجمال

نجمات ضحيّن بالأمومة طمعًا بالجمال

فوشيا – خاص

رفضت كثيرات من النجمات الإنجاب، خوفًا على جمال أجسادهن، وخشية تأثير ذلك على شهرتهن ومسيرتهن الفنية، وعلى صورتهن في عيون محبيهن وعشاقهن.

ورغم أن الأمومة غريزة أساسية عند كل امرأة، إلا أن هؤلاء الفنانات، خرجن عن الصفّ، ورفعن شعار “الفن قبل الأمومة أحيانًا”.

 على الرغم من أن بعض هؤلاء الفنانات شعرن بالندم بعد ذلك، ولكن هناك أيضًا كثيرات لم يشعرن بالندم، بل بالسعادة بسبب اختيارهن طريق الفن والشهرة، حتى لو كان ذلك على حساب أسرهن وأمومتهن.

الفنانة يسرا

30187

اعترفت الفنانة المصرية يسرا بأنها رفضت الإنجاب، وأكدت أن زوجها خالد سليم شجعها على هذه الخطوة حفاظًا على نجاحها، وهو الأمر الذي أسعدها، بسبب اتفاقهما معًا بالرأي.

الفنانة لبلبة

72067-15

تزوجت الفنانة المصرية لبلبة مرة واحدة في شبابها من زميلها الفنان المصري حسن يوسف، ولكنها رفضت خلال هذه الفترة الإنجاب خوفا على جمال جسدها، وخشية تأثير ذلك على مسيرتها في بداية حياتها الفنية، وربما كان ذلك أحد أسباب انفصالهما بعد ذلك.

الفنانة نبيلة عبيد

70e04ad4e4d7f82ec80a19b05e32be5a_XL

عبّرت الفنانة المصرية نبيلة عبيد عن ندمها على اتخاذ قرار بعدم الإنجاب، وأضافت أنه لو عاد بها الزمن مرة أخرى ستنجب العديد من الأطفال، ولكن هذا الندم جاء للأسف بعد فوات الأوان.

الفنانة إلهام شاهين

2015-635828820035672100-567

في جرأة تُحسد عليها أعلنت الفنانة المصرية إلهام شاهين أنها ضحّت بالأسرة والأمومة من أجل الفن، وأنها غير نادمة على ذلك، بعد أن حرصت على إعطاء فنها كل حياتها.

الدكتورة هالة منصور 

162

حول هذا الموضوع، وتأثيره النفسي والاجتماعي، قالت الدكتورة هالة منصور، أستاذة علم الاجتماع، إن الأمومة غريزة تظهر عند حواء منذ الصغر، لذا فإننا كثيرًا ما نرى الفتيات الصغيرات وهنّ يلعبن دورالأم مع ألعابهن، حيث يحملن عرائسهن الصغيرة وكأنهن أمهاتهن.

وأضافت أستاذة علم الاجتماع، في تصريحات خاصة لـ”فوشيا” قائلة: “هناك أولويات أخرى لدى بعض النساء، ومنهن الفنانات والنجمات اللواتي يخطفهن بريق الشهرة والنجومية، فيقررن تأجيل الإنجاب لفترات، دون أن يعني هذا رفضهن لموضوع الإنجاب في الأساس، ولكنهن يستمررن في تأجيله من أجل الفن والشهرة، ويحاولن بكل السبل المحافظة على وزنهن وشكل أجسادهن الرشيقة، من أجل الحفاظ على صورتهن المميّزة في عيون جمهورهن ومحبيهن”.

وأضافت “تعاني بعض الفنانات كذلك من حالة عدم الاستقرار في الحياة الزوجية، لذا يرفضن الإنجاب خوفًا على أطفالهن في المستقبل، من احتمال انفصالهن عن آبائهم، ولكن فكرة الإنجاب تظل بداخلهن في انتظار الوقت المناسب، قبل أن يسرق الوقت كثيرات بعد ذلك”.

وأشارت الطبيبة في الختام إلى أن أي امرأة ترفض الإنجاب، لأي سبب، تعاني دون شك من أزمة نفسية، سواء كانت اجتماعية أو ذاتية، لأنها تتعارض مع غريزتها الطبيعية، فضلاً عن أزمة نفسية أخرى ستعاني منها في شيخوختها، نظراً لعدم وجود أبناء حولها، فتعوّض ذلك في أبناء أشقائها والمقربين منها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com