فوشيا جديد فوشيا

بالصور.. 10 إطلالات فضحت النجمات خلال قرن

كثيرا ما نطرح على أنفسنا هذا السؤال: هل تتسابق نجمات ومشاهير الغرب على التعري؟ فلم يعد هناك جزء في أجسادهن يخجلن من إظهاره.

شاهدي، مع فوشيا، أشهر الإطلالات الفاضحة والجرئية للنجمات عبر قرن..

ثيدا بارا 1917

الممثلة ثيدا بارا، هي أول نجمة إغراء في هوليوود، وأول رمز للمرأة الفاتنة، وقد تألقت بدور البطولة، عام 1917، في الفيلم الصامت "كليوباترا"، وارتدت حمالة صدر على شكل أفعى ملتفة حول ثدييها العاريتين، وقد اعترضت الرقابة وقتها، على هذا الفستان الجريء.

جوزفين بيكر 1920

هي راقصة وناشطة حقوقية، نالت الشهرة في باريس، وكانت أيقونة رقصة "السوفاج" وقتها، كانت ترتدي تنورة مصنوعة من الموز، كما هيمنت على مجال الرقص لسنوات عديدة، وقد اختلطت مشاعر جمهورها، بين السحر والانجذاب والفتنة، والاشمئزاز، وعاصرت أكبر الراقصات، ولكنها تفوقت عليهن جميعًا.

مارلين مونرو 1955

ارتدت نجمة الإغراء الأولى، مارلين مونرو، فستانها الشهير من الرسن الأبيض مع تنورة مكشكشة، ولكن، للأمانة، كانت ترتدي ملابسها الداخلية أثناء عملها في فيلم "حكة السبع سنوات"، وكان من تصميم، وليام ترافيلا.

يذكر أن هذا الفيلم، كان سبب انهيار علاقتها بزوجها، جو ديماجيو.

جين مانسفيلد 1957

النجمة الأمريكية جين مانسفيلد، ظهرت في صورة لها مع صوفيا لورين بينما ترتدي فستانا عاري الصدر تمامًا، ما لفت الأنظار اليها.

وعلقت وقتها صوفيا على فستانها، باشمئزاز قائلة "أينما ذهبت بعيني، أرى حلمات صدرها، لدرجة جعلتني أخاف أن أجد حلمات صدرها في طبقي".

شير 1974

تعاونت شير مع العديد من المصممين، منهم بوب ماكي، ولكن هذا الفستان، جعل العديد من السيدات، يطلبن مثله لأنفسهن، وهو عار وشفاف، لدرجة أنك ترينها في نظرة شفافة، أثناء وجودها في متحف متروبوليتان عام 1974، ثم ارتدته مرة أخرى على غلاف مجلة تايم عام 1975، وقيل إن كيم كارداشيان دفعت ثمنه لتعرضه على موقعها، عندما حضرت حفل ميت غالا.

ليدي ديانا سبنسر 1980

بعد هذه الصورة، لم تظهر الأميرة ديانا مع الأمير تشارلز، وكانت وقتها في رياض الأطفال في يونغ بإنجلترا، أثناء عملها مدرس مساعد بالحضانة، وكانت ترتدي تنورة شفافة، وعندما خرجت في نور الشمس، ظهرت ساقاها ومؤخرتها بطريقة فاضحة.

كاري فيشر 1983

أصبحت كاري فيشر رمزًا للجنس، بعد أن ارتدت بكيني الأميرة ليا في ثلاثية حرب النجوم، ما دعا النقاد إلى وصفها بالمرأة الإباحية، التي لا تستحق أن تجسد قصة مغامرة للأطفال.

روز ماكجوان 1998

قالت ماكجوان عما تلبسه إنه أصابها بموجة من الضحك، ولا تعلم أننا لدينا الشعورنفسه، فلا أحد يدري ما هذا؟ هل هي خيوط معدنية ملفوفة حول جسدها؟ ولماذا ارتدته من الأساس؟ فوجوده مثل عدمه، ومن الغريب أنها تصفه، بالفستان الناجح !

كيت ميدلتون 2002

ارتدت دوقة كامبريدج هذا اللباس عندما شاركت في عرض للأزياء الخيرية، كطالبة في سانت أندروز- كما تقول القصة- وكان الأمير وليام من ضمن الجمهور، وكانت إطلالتها سببًا لوقوعه في غرامها، عندما رآها تسير على المنصة في هذا الفستان الشفاف من تصميم شارلوت تود.

فيكتوريا هيرفي 2014

دائمًا ما يهتم المجتمع البريطاني بملابس الليدي "فيكتوريا هيرفي"، لما لها من مكانة اجتماعية مرموقة، وظهرت في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب في العام 2014 بفستان أسود شفاف، من تصميم جوراف جويتا"، بدون أي ملابس داخلية، وقالت في رسالة مستفزة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "سأشعر بالسعادة إذا ارتديته مرة أخرى".

أخر الأخبار على فوشيا