فوشيا جديد فوشيا

بالصور.. لمن سيصوّت نجوم هوليوود في الانتخابات الرئاسية؟

لا ينكر المتتبعون للانتخابات الرئاسية الأمريكية بأن هيلاري كلينتون، المرشحة عن الحزب الديموقراطي، تحظى بدعم واسع من النخبة المثقفة من مشاهير هوليوود، وذلك لدى مقارنتها بما يتلقاه ترامب من الفئة نفسها، بل أن العديد من نجوم الصف الأول حرصوا على إطلاق حملات جادة لتشجيع الناخبين على التوجه إلى صناديق الاقتراع دون تقاعس لحماية أمريكا مما قد يصيبها إذا ما تولى ترامب رئاستها.

هيلاري كلينتون مع النجمة ديمي لافاتو

ويؤكد الضليعون بتنظيم الحملات الانتخابية بأن الدعم الذي يتلقاه المرشح من الفنانين والمثقفين وأصحاب الرأي له تأثير كبير على نسب التصويت وترجيح كفة مرشح دون الآخر، لا سيما إذا ما امتلك الفنان قاعدة جماهيرية واسعة.

هيلاري كلينتون مع الكوميدية إيمي شومر

وفي الوقت الذي تتوالى فيه فضائح ترامب لتكشف عن تصريحاته العنصرية والمهينة سواء تلك الموجهة ضد الأقليات أو النساء أو الأميريكيين من أصول أفريقية، تحظى هيلاري بدعم مطلق من أولئك النجوم المنادين بحقوق المرأة ومناهضي التمييز العنصري وعلى رأسهم بن أفليك وتوم هانكس وروبرت دي نيرو والعديدين غيرهم.

هيلاري كلينتون مع بريتني سبيرز

وعلى سبيل المثال أعلن الممثل جورج كلوني عن إطلاقه حفل جمع تبرعات لدعم حملة هيلاري كلنتون واصفا إياها في تغريدة على موقع تويتر بأنها الراشدة الوحيدة في الانتخابات الأمريكية. "في كل هذه الفوضى، كان هناك صوت واحد ثابت هو صوت التسامح والخبرة من المرشح الذي قضى حياته يقاتل من أجل حقوق الأقل حظا."

هيلاري كلينتون مع كيم كارداشيان وزوجها كانيه ويست

أما روبرت دينيرو فيرى بأنها تستحق أن تكون رئيسة للبلاد كونها تمتلك الكثير من الخبرة التي تؤهلها لهذا المنصب، كما تنضم سلمى الحايك إلى صفوف النجوم الذين سيصوتون لهيلاري وترى أنها إمرأة صلبة وحديدية فقد عاشت الكثير من التجارب الشخصية والمهنية التي جعلت منها الشخص الأنسب لهذه المهمة.

هيلاري كلينتون مع كيتي بيري

وبالانتقال إلى معسكر ترامب فإننا نلاحظ ندرة إيجاد أي من النخب ممن يقدمون له الدعم فترى أسماء كهالك هوجان ومايك تايسون وبروس "أو" كايتلين جينر، والذي على الرغم من حيرته في تحديد جنسه المفضل إلا أنه قطع الشك باليقين بدعمه لترامب.

كما ينضم لهذه اللائحة تشارلي شين المعروف بتخبط حياته الشخصية ما بين زيجات وعلاقات غرامية ومخدرات وزج في السجن، الأمر الذي انعكس بوضوح على دعمه لترامب أيضاً إذ كان من مناهضيه مطلع العام إلا أن رأيه تبدل مع اقتراب موعد الانتخابات وانضم الى هذا المعسكر.

ستحمل هذه الانتخابات التي يفصلنا عنها أيام قليلة في جعبتها الكثير من المفاجأت وخيبات الأمل لكلا الطرفين إلا أنها حتماً ستكون محط أنظار العالم بأسره.

أخر الأخبار على فوشيا