فوشيا جديد فوشيا

باريس هيلتون تستعدّ لإطلاق ألبومها الثاني

ربما يتذكر البعض منكم أول ألبوم غنائي أصدرته وريثة سلسلة فنادق هيلتون العالمية، باريس هيلتون، في العام 2006 والذي أطلقت عليه اسم "النجوم عمياء"أو “Stars are Blind”.

رغم أن الألبوم لم يلق النجاح المتوقع منه وتم تصنيفه كأحد أسوأ التجارب الغنائية خلال القرن، إلا أنها اليوم وبعد مرور 10 سنوات على تجربتها الغنائية الأولى تستعد باريس اليوم لإعادة الكرة مرة أخرى وإطلاق ألبوم غنائي آخر، مع العلم أنها أصدرت حوالي ثلاث أغاني منفردة خلال السنوات القليلة الماضية.

وصرّحت باريس لجريدة "هافنغتن بوست" الثلاثاء الماضي خلال حفل مجلة بيلا في مدينة نيويورك قائلة: "لقد أمضيت أيام الصيف الماضية في الاستوديو في جزيرة إبيبيزا للتحضير للألبوم الجديد، أقوم بكتابة الأغاني وتسجيلها وتوزيعها... والألبوم الآن في مراحله النهائية". وقامت باريس بنشر ذكريات من صور ألبومها الأول لتذكر محبيا بأول تجربة غنائية لها ولتعلن عن قرب إطلاق ألبومها الثاني

عدا عن ذلك، لا تتوقف باريس عن إثارة إعجاب محبيها بمواهبها ونشاطاتها المتعددة، فإلى جانب مواهبها الغنائية تمتلك باريس إمبراطورية عطور تصل قيمتها إلى 1.5 مليار دولار أمريكي بالإضافة إلى خط موضة لحقائب اليد والساعات اليدوية والأحذية، وإطلاقها مؤخراً لأول سلسلة فنادق تحمل اسمها "باريس" في كل من نيويورك ولاس فيغاس ودبي. كل هذا يكاد يُنسينا أنها وريثة أحد أشهر سلسلة فنادق في العالم، فنادق هيلتون الشهيرة.

أخر الأخبار على فوشيا