فوشيا جديد فوشيا

سلمى حايك تشجّع ابنة عمها في الأولمبياد

أعلنت النجمة العالمية سلمى حايك أنها سوف تسافر الأسبوع المقبل إلى البرازيل، لتشجيع ومؤازرة ابنة عمها إيفون حايك، التي تشارك في أولمبياد ريو 2016، في مسابقات الوثب الطويل.

وكانت "سلمى"، التي تبلغ من العمر 49 عاماً، قد كتبت عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، إنها سعيدة ومتحمّسة لرؤية ابنة عمها إيفون حايك، خاصة أنها لم تلتقيها من قبل.

وتعتبر إيفون حايك أول امرأة تمثل المكسيك في مسابقات الوثب الطويل، منذ عام 1968، وأعلنت أنها تهدف إلى صنع تاريخ للمرأة المكسيكية في هذه الأولمبياد، والحصول على الميدالية الذهبية.

يذكر أن سلمى حايك كانت تمارس في طفولتها رياضة الجمباز بمهارة فائقة، وقد نشرت لها عبر إنستغرام، صورة أثناء ممارستها هذه الرياضة أثناء الطفولة.

وقالت "سلمى" في تصريحات صحفية سابقة إنه طُلب منها الانضمام إلى الفريق الأوليمبي وقتها، ولكن والدها رفض الأمر تماماً، بعد أن علم أنها ستضطر للعيش في مدرسة داخلية للجمباز، وأنها ستمضي من 6 – 8 ساعات يومياً في التدريب على اللعبة، لذا رفض الأمر حتى يسمح لها بممارسة حياتها بشكل طبيعي.

أخر الأخبار على فوشيا