بشرة

هل يمكن أن يتغير نوع بشرتك؟

رغم وجود تصور عام، مفاده أن نوع البشرة يكون محددًا، وبناء عليه، تبادر النساء بتحديد نوع روتين العناية المناسب لها، سواء كانت البشرة جافة، دهنية أو مختلطة، إلا أن الحقيقة هي أن البشرة تكون عرضة للتغيرات والتحولات نتيجة مجموعة من العوامل، التي من بينها التغيرات البيئية والهرمونية، وهو ما يجب معرفته. ولفت بهذا الخصوص دكتور جوشوا زيشنر، طبيب الجلدية المقيم في نيويورك، إلى أن هناك اختلافًا بين مرور بشرتك بتغيرات مؤقتة، وبين تغير نوع بشرتك بشكل دائم. وأضاف زيشنر: "نوع بشرتك محدد وراثيا وهو شيء لا يتغير مع اختلاف المواسم. والاستثناء الوحيد هو أن البشرة الدهنية قد تصير جافة مع

رغم وجود تصور عام، مفاده أن نوع البشرة يكون محددًا، وبناء عليه، تبادر النساء بتحديد نوع روتين العناية المناسب لها، سواء كانت البشرة جافة، دهنية أو مختلطة، إلا أن الحقيقة هي أن البشرة تكون عرضة للتغيرات والتحولات نتيجة مجموعة من العوامل، التي من بينها التغيرات البيئية والهرمونية، وهو ما يجب معرفته.

ولفت بهذا الخصوص دكتور جوشوا زيشنر، طبيب الجلدية المقيم في نيويورك، إلى أن هناك اختلافًا بين مرور بشرتك بتغيرات مؤقتة، وبين تغير نوع بشرتك بشكل دائم.

وأضاف زيشنر: "نوع بشرتك محدد وراثيا وهو شيء لا يتغير مع اختلاف المواسم. والاستثناء الوحيد هو أن البشرة الدهنية قد تصير جافة مع التقدم في السن، حيث قد يحدث ذلك في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، حين تصير الغدد الدهنية أقل نشاطًا".

img

ماذا لو صارت بشرتك جافة

نوّه دكتور زيشنر، إلى أن البشرة الجافة عادة ما تكون مصابة بالحكة، وقد تظهر عليها قشور أو احمرار، وأن البشرة غالبًا ما تظهر عليها آثار الاحمرار مع قرب فصلي الخريف والشتاء، وهو ما يفرض عليك في ذلك الوقت ضرورة معالجتها برفق، من خلال منظفات الترطيب، التي لا يمكنها أن تضر بحاجز البشرة، الذي يساعد على منع فقدان الرطوبة. وبالتالي، الحفاظ عليها بمظهر نضر وقوي طوال الوقت.

وقال زيشنر، إنه بمجرد الانتهاء من تنظيف البشرة، يجب التأكد من ترطيب البشرة، وهو ما يعني ضرورة الاستعانة بأي من منتجات ترطيب البشرة، ويفضل الاستعانة بالمنتجات الغنية بالسيراميد، التي يمكن أن تساعد على تعزيز حاجز البشرة وحبس الرطوبة.

img

ماذا لو صارت بشرتك دهنية

تتسم البشرة الدهنية بمظهرها اللامع وملمسها الدهني الثقيل، وإن شعرتِ بأن بشرتك أكثر دهنية من المعتاد، فهذا تحوّل مؤقت، وليس نتاج تغير بنوع البشرة. وأوضح دكتور زيشنر، أن إفراز الدهون يميل للارتفاع خلال فترة الدورة الشهرية، حيث ترتفع مستويات الهرمونات، ونتيجة لتحول نسب الهرمونات خلال الدورة، فإنها قد تعمل على تحفيز الغدد الدهنية بشكل مؤقت، ومن ثم يحدث إفراط في إفراز الدهون. ولفت زيشنر، إلى أن تغيير نوع المنظف قد يساعد في معالجة زيادة إفراز الدهون، ويمكنك لذلك، استخدام منظف يحتوي على مواد ومكونات ماصة مرتين يوميًا.

img

ماذا لو لاحظتِ أن بشرتك صارت مختلطة (جافة ودهنية)

قد تكون بشرتك دهنية، لكنك تلاحظين ظهور بقع جافة على خديك، أو قد تكون بشرتك جافة وتلاحظين ظهور إفرازات دهنية بشكل مفاجئ عند منطقة الـ T-Zone وتشمل: الجبين، والأنف، والذقن، ولكِ هنا أن تعلمي أن التحولات التي تحدث في المواسم، قد تتسبب في حدوث تلك التغيرات، لكن لا داعي للقلق، لأنها مؤقتة.

وإن لاحظت تزايد في نسبة الجفاف، أو معدل إفراز الدهون بمناطق معينة في الوجه، فيجب البدء في معالجتها على أنها بشرة مختلطة، إلى أن تعود لنوعها المعتاد.

ولمعالجة مشكلة البشرة المختلطة بفعالية، يمكنك الاستعانة ببروتين مرن بقدر كافٍ، كي يعمل بفعالية مع كافة مناطق الوجه. ويمكنك التركيز على الأمصال والمرطبات التي ترطب البقع الجافة، من دون إحداث زيادة في إفرازات الدهون بمنطقة الـ T-Zone.

تذكري

يمكن لكافة أنواع البشرة أن تستفيد من استخدام مناديل ميسيلار، كخطوة تنظيف أولى، لأنها تستعين بجزيئات صغيرة (تسمى micelles) لإزالة الأوساخ والشوائب من الجلد برفق، علمًا بأن ماء ميسيلار يكون لطيفًا، نظرًا لمحدودية تأثيره الفاعل بالسطح.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً