بشرة

لماذا تعشق كيم كارداشيان "حجامة الوجه"؟

لماذا تعشق كيم كارداشيان "حجامة الو...

محتوى مدفوع

تعد نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية الشهيرة كيم كارداشيان، المرأة الأكثر اهتماما بجمالها حول العالم، ومن هنا فهي لا تترك أي طريقة يمكن أن تزيد من جمالها إلا وجرّبتها. وقامت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 37 عاما، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "سناب شات" مؤخرا، بنشر صورة أثناء الخضوع لتجربة تجميل وعلاج الوجه بالحجامة، على يدي خبيرة جلد معروفة بلوس أنجلوس، كما نشرت أيضا صورة للأدوات المستخدمة في هذه التجربة. ومن المعروف أن حجامة الوجه طريقة علاج وتجميل قديمة جدا، تعتبر امتدادا لحجامة كامل الجسد، ولها العديد من الفوائد، منها أنها تساعد في مكافحة الشيخوخة، وشدّ الوجه، وتعمل على

تعد نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية الشهيرة كيم كارداشيان، المرأة الأكثر اهتماما بجمالها حول العالم، ومن هنا فهي لا تترك أي طريقة يمكن أن تزيد من جمالها إلا وجرّبتها.

وقامت النجمة العالمية، التي تبلغ من العمر 37 عاما، عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "سناب شات" مؤخرا، بنشر صورة أثناء الخضوع لتجربة تجميل وعلاج الوجه بالحجامة، على يدي خبيرة جلد معروفة بلوس أنجلوس، كما نشرت أيضا صورة للأدوات المستخدمة في هذه التجربة.

ومن المعروف أن حجامة الوجه طريقة علاج وتجميل قديمة جدا، تعتبر امتدادا لحجامة كامل الجسد، ولها العديد من الفوائد، منها أنها تساعد في مكافحة الشيخوخة، وشدّ الوجه، وتعمل على تدفّق الدم إلى الأنسجة، وتحفّز الجهاز الليمفاوي، وتساعد في تخفيف الالتهابات، وتعمل على تنعيم الخطوط الدقيقة والتجاعيد، عن طريق استخدام أكواب مختلفة الأحجام، توضع بشكل مُحكم في أماكن مختلفة من الوجه، ما يجعل الجلد مرسوما على شكل الكأس، مع خلق تأثير يشبه الفراغ، فيشعر الفرد أن عضلاته تبدأ في الاسترخاء، ويذوب أي توتّر في الوجه على الفور، والجميل في حجامة الوجه أنها لا تسبّب أي كدمات، عكس حجامة الجسم التي يمكن أن تترك بعض الآثار والكدمات، أي أن حجامة الوجه ألطف كثيرا من حجامة الجسد.

لكل هذا خضعت كيم كارداشيان لحجامة الوجه، التي تعد أحد أسرار جمال بشرتها، وواحدة من أبرز أنواع علاجات الوجه، التي تساعدها في المحافظة على جمالها ورونقها.

اترك تعليقاً