عطور و مستحضرات

مستحضرات التجميل المستنسخة تنافس الأصلية على مواقع التواصل الاجتماعي

مستحضرات التجميل المستنسخة تنافس ال...

الكثير من هواة منتجات التجميل لم يعودوا بحاجة إلى الانتظار ستة أشهر أو أكثر لإيجاد منتج جديد بعد نفاده من السوق، فهذه المشكلة الآن يبدو أنها لم تعد قائمة بوجود منتجات بديلة او مستنسخة وبالجودة نفسها تقريباً رغم أانها أقل سعراً. ولحسن الحظ هناك بعض الأشخاص مهمتهم هي توفير هذه المنتجات على  مواقع التواصل الاجتماعي بعد نفاذ المنتج الأصلي من السوق بسرعة البرق، وعلى سبيل المثال فإن المنتج الخاص بالشفاه الذي تم ترويجه من قبل نجمة التلفزيون الأميركية كايلي جينر نفذ من السوق في غضون دقائق قليلة عندما أطلق في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2015 وبلغ سعره 29 دولاراً.

الكثير من هواة منتجات التجميل لم يعودوا بحاجة إلى الانتظار ستة أشهر أو أكثر لإيجاد منتج جديد بعد نفاده من السوق، فهذه المشكلة الآن يبدو أنها لم تعد قائمة بوجود منتجات بديلة او مستنسخة وبالجودة نفسها تقريباً رغم أانها أقل سعراً. ولحسن الحظ هناك بعض الأشخاص مهمتهم هي توفير هذه المنتجات على  مواقع التواصل الاجتماعي بعد نفاذ المنتج الأصلي من السوق بسرعة البرق، وعلى سبيل المثال فإن المنتج الخاص بالشفاه الذي تم ترويجه من قبل نجمة التلفزيون الأميركية كايلي جينر نفذ من السوق في غضون دقائق قليلة عندما أطلق في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2015 وبلغ سعره 29 دولاراً. وقال تقرير :"قد يكون هذا المنتج نسخة مقلدة لمنتج كايلي جينر لكن عندما ينفذ أو ينتهي هذا المنتج الأصلي فان تلك النسخة ستبقى في السوق في متناول الجميع". والآن هناك منتجات بديلة أو مستنسخة بدأت تغزو السوق، وهي شبيهة تماماً بالمنتج الأصلي لكنها أقل تكلفة ويسهل إيجادها في أي مكان وأي وقت، وهي تلبي حاجات الزبونات اللواتي تهتم بالحصول على منتج مماثل بدلاً من الانتظار فترة طويلة لايجاد المنتج الأصلي. وبعكس الفترة السابقة عندما كان ينظر للمنتجات المنخفضة السعر على أنها سيئة من ناحية الجودة، فإن المنتجات البديلة الحالية بدأت تجذب الكثير من الزبائن التي تعتبرها بالجودة نفسها. ولهذا السبب بدأت الاسواق تمتلئ بمثل هذه المنتجات التي تعقب طرح المنتجات الأصلية في السوق بعد فترة قصيرة جداً لتلبية حاجات الزبونات بسرعة.
اترك تعليقاً