اتبعي خطوات بسيطة للقيام بـ “الحمام الأندلسي” في المنزل

اتبعي خطوات بسيطة للقيام بـ “الحمام الأندلسي” في المنزل

مريم بومديان

ارتبطت النساء في اسبانيا بالحمامات العامة، منذ عهد الأندلس، وهو حمام شبيه بالحمام المغربي والتركي والشامي، لكنه يختلف في بعض الطقوس، والقيام بهذا الحمام مرة واحدة أسبوعياً تعد كافية لإعادة الاعتبار لجسد منهك، ولتخلصه من الخلايا الجلدية الميتة والبكتيريا المسببة لرائحة العرق الكريهة، وتعيد النضارة والحيوية للجسم. ويمكنكِ  القيام بالحمام الاندلسي وأنتِ في المنزل بكل سهولة، باتباع الخطوات التالية:

تجهيز الحمام

Salles-de-bain-Romantiques-Hasnae.com-7

في البداية قومي بتدفئة حمام المنزل عن طريق مدفئة أو موقد صغير لمدة عشر دقائق، أي حتى يصبح هواء الحمام دافئا مع مراعاة البقاء على نسبة من الاكسجين الموجود في الحمام حتى لا يحدث اختناق، ثم يطلق الماء الساخن من الدوش داخل “سطل” حتى يخرج بخار الماء ويعبق في الحمام، فيحدث دفء من جهة، ويساعد على فتح مسام الجلد وتطريته، وخلال انتشار بخار الماء الساخن توضع فرشة من الجلد على أرض الحمام ويتم التمدد عليها والاسترخاء لمدة 10 دقائق.

فرك الجلد

 

بعدها يتم دهن الجسد بالصابون البلدي، وهو صابون موجود في جميع محلات الأسواق الكبرى حول العالم، يطلق عليه اسم “الصابون الخام”، او “الصابون الطبيعي”، وهو شبه سائل، يضاف إليه قليل من الحنة وماء الورد، يدهن به الجسم جيداً، ويترك لمدة عشرة دقائق حتى يتسلل إلى داخل الجلد فيذيب طبقة الجلد الميتة، لكونه يحتوي على مواد كيماوية مطيبة للجلد الميت، وهي مواد آمنة، تم يفرك الجلد جيداً بالليفة أو الكيس الخشن، وسوف تلاحظين أثناء عملية الفرك خروج الجلد الميت في صورة “خيوط رقيقة”، استمري بذلك حتى تتأكدي من فرك الجسم كله جيداً، ثم يتم شطف الجسد جيداً بالماء، وتكرر عملية دهن الجسد بالصابون وتركه لمدة خمس دقائق في المرة الثانية وإعادة فرك الجلد بالليفة، وخلال هذه العملية سوف يعمل الصابون والحنة المخلوطه به على تصفية لون الجلد، وتنقيته من البثور والبقع.

مرحلة التجميل

pho_19682_pho_photo

بعد عملية تنظيف الجلد وفركه جيداً، تأتي مرحلة التجميل، فيتم عمل خليط من ماء الورد المذاب به قليل من الحنه، وزيت اللوز، ويدهن به الجلد جيداً من القدم وحتى الرقبة، حيث تكون مسام الجلد متفتحة جداً بسبب سخونة الحمام، ويتم تشرب الخليط داخل الجلد، ويعمل هذا الخليط على تطرية الجلد وتطهيره من البكتيريا، واضفاء مظهر نضر عليه، وفي تلك الاثناء تكون العضلات في حالة استرخاء، ما يساعد على الهدوء وصفاء الذهن والراحة الملحوظة، ويتم التمدد بعد دهن الجسم في الجو الساخن داخل الحمام لمدة تتراوح من عشرة دقائق حتى نصف ساعة حسب القدرة على التحمل، يتم خلال هذه الفترة ايضاً عمل ماسك البشرة أو قناع الوجه الذي تفضلينه، ودهن الشعر بالكريم أيضاً، وبعد انتهاء مدة الاسترخاء يتم شطف الجسد بالكامل والوجه والشعر بماء دافئ.

الاسترخاء

BAINMAURE[1]

بعد الانتهاء من شطف الجسد، يتم تنشيفه بالمنشفة جيداً، ودهنه بالجلسرين أو الفازلين أو كريمات الترطيب بشكل جيد، ويتم الاستلقاء على الفرشة الجلدية قليلاً للاسترخاء وحتى يتمكن الكريم المرطب من التسلل الى مسام الجلد، وخلال فترة الاسترخاء سيعمل بخار الماء الساخن على فتح مسام الجلد وتمدد الجلد لامتصاص المرطب، كما ستسترخي عضلات الجسم بالكامل بشكل يبعث على الراحة والاسترخاء، وبعد انتهاء وقت الاستجمام الذي يتراوح من عشرة دقائق حتى نصف ساعة، يتم ارتداء الملابس والخروج الى غرفة مغلقة جيداً، ويجب عدم التعرض لأي تيار هوائي بارد، ويفضل شرب كوب حليب دافئ والنوم مباشرة، حيث يكون الجسد في حالة استرخاء تام بعد هذا الحمام الدافئ الممتع، كما أن الحليب الدافئ يساعد على اكتمال حالة الهدوء والاسترخاء، وسوف تستيقظي في الصباح بحالة  نشاط وحيوية لا مثيل لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com