فوشيا جديد فوشيا

كيف اعتنت النساء بجمالهن قبل مستحضرات التجميل؟

تتنافس اليوم شركات التجميل في عرض منتجاتها، وتحتار المرأة في اختيار منتج التجميل المناسب لها في الأسواق والصيدليات، لكثرة أنواعها. ولكن، كيف اعتنت النساء بجمالهنّ قبل منتجات ومراكز التجميل؟

استُخدمت حلاوة السكر منذ القدم للتخلص من الشعر الزائد، وهي ناتجة من تسخين الماء والسكر والليمون لتصبح لزجة ولاصقة.

وللعناية بالبشرة، ومعالجة مشكلة خشونة الجلد، استخدمت النساء في الماضي زيت الزيتون، واستخدمن كذلك حجر الخفاف الأسود لفرك المناطق الخشنة كالكعبين.

وعوضا عن الصابون، استخدمت النساء "الطين الأحمر" قبل الشامبو، وهو يعطي رغوة شبيهة بالصابون عند وضعه على الجسم.

وانتشرت التقنيات التقليدية لتفتيح لون البشرة، مثل فرك مناطق البشرة الداكنة بمزيج من الليمون والخل ونشاء الذرة.

وساهمت الحناء في تزيين الشعر وعلاج مشاكل فروة الرأس، إلى جانب تزيين اليدين والأرجل وترطيب كعب القدم المتشققة.

وكان نبات "ديرم"، سابقًا، يستخدم كأحمر للشفاه وكذلك لتبييض الأسنان، أما الرماد والفحم فكان بديلاً للكحل أحيانًا.

كما استخدم الكثير من النساء مركّب "الشب الأبيض" للتخلص من رائحة العرق، إضافة إلى دهن العود والبخور وعطر "الكولونيا" للتعطير.

أما الزعفران فاستخدم لإعطاء الشعر رائحة عطرة.

أخر الأخبار على فوشيا