فوشيا جديد فوشيا

بالصور.. مصورة بريطانية تحوّل النساء العاديات إلى نجمات

حوّلت مصورة موهوبة، نساء عاديات إلى أيقونات جمال مثيرات، من خلال إبراز أجمل ملامحهن.

واستعانت المصورة الشهيرة كريسي سباركس، في عمل هو الأول من نوعه، بخبراء المكياج ومصففي الشعر، لتحويل النساء إلى عارضات أزياء جميلات من داخل الاستوديو الخاص بها في برمنغهام البريطانية.

 

وتعليقا على فكرتها المبتكرة، قالت كريسي (33 عامًا): افتتحت الاستوديو الخاص بي لأكون أول من يقدم خدمة للنساء العاديات، حتى يحصلن على جلسة تصوير كاملة وشاملة، ليظهرن فيها كعارضات الأزياء والنجمات على أغلفة المجلات.

 

وأعربت عن اعتقادها أن الإضاءة الصحيحة وتصميم فكرة جلسة التصوير، يساعدان كثيرا في إبراز جمال المرأة.

وأكدت كريسي، أنها تعمل كثيرا على عملية تعديل الصور بعد انتهائها من الجلسة التصويرية مع الزبونة.

 

وتختار كريسي الزي المناسب لزبونتها بعد أن تتناقش معها، لتخضع بعدها الزبونة لجلسة مكياج وتصفيف شعر، وذلك قبل أن تباشر كريسي في تصويرها.

وتقضي كريسي بين 3 إلى 12 ساعة في كل جلسة تصويرية، إذ تحاول تغيير نحو 8 زبونات في الأسبوع الواحد.

 

وأشارت كريسي في حديثها لمجلة "ديلي ميل" البريطانية، إلى أن الكثيرات من النساء يأتين إلى الاستوديو متوترات للغاية، إلا أنها وفريقها يعملون على خلق جو من الود والمزاح قبل المباشرة في العمل، حتى تشعر النساء بالراحة والاسترخاء.

وعن الهدف وراء عملها هذا، قالت كريسي إن السبب الأول والأخير هو خلق ذكريات جميلة لأي امرأة، حتى تبقى راضية عن شكلها وواثقة بنفسها كلما نظرت إلى صورها.

 

وأبدت الكثيرات من النساء إعجابهن بهذه الفكرة، حتى أن جدول كريسي بات مكتظًا.

وقالت كريسي إن أكبر زبونة مرّت عليها كان عمرها 72 عامًا، واستطاعت أن تغيرها جذريا، فهي تؤمن بأن جميع النساء جميلات بغض النظرعن أعمارهن.

 

أخر الأخبار على فوشيا