أسواق

فندق عجوة سلطان أحمد يُقدّم باقة عروض مميزة خلال عيد الأضحى

فندق عجوة سلطان أحمد يُقدّم باقة عر...

كشف "فندق عجوة سلطان أحمد"، دُرَّة اسطنبول المعمارية الفريدة، عن طرحه باقتين مخصصتين للعائلات بماسبة عيد الأضحى المبارك؛ ما يتيح للمسافرين من جميع الأعمار الاستمتاع بالعروض التي يقدمها الفندق. وأشار الفندق، في بيان صحفي، إلى أنّ رحلة الزوار الثقافية تبدأ لحظة وصولهم الفندق، إذ قام بدمج العديد من العناصر والجوانب التراثية الفريدة في ديكوراته وأسلوب ضيافته، مستوحيًا إياها من التقاليد القديمة للإمبراطوريات المختلفة التي تعاقبت على المدينة، بهدف تعزيز وإغناء تجربة إقامة ضيوفه. ويتميز الفندق بأعمدته المنحوتة من رخام المرمرة، واللمسات الفنية المستوحاة من فنون الزخرفة العثمانية، والسيراميك، والأثاث المتفرد والمصنوع يدوياً، كما تضفي طقوس الضيافة المتميزة، مثل تقديم ماء

كشف "فندق عجوة سلطان أحمد"، دُرَّة اسطنبول المعمارية الفريدة، عن طرحه باقتين مخصصتين للعائلات بماسبة عيد الأضحى المبارك؛ ما يتيح للمسافرين من جميع الأعمار الاستمتاع بالعروض التي يقدمها الفندق.

وأشار الفندق، في بيان صحفي، إلى أنّ رحلة الزوار الثقافية تبدأ لحظة وصولهم الفندق، إذ قام بدمج العديد من العناصر والجوانب التراثية الفريدة في ديكوراته وأسلوب ضيافته، مستوحيًا إياها من التقاليد القديمة للإمبراطوريات المختلفة التي تعاقبت على المدينة، بهدف تعزيز وإغناء تجربة إقامة ضيوفه.

ويتميز الفندق بأعمدته المنحوتة من رخام المرمرة، واللمسات الفنية المستوحاة من فنون الزخرفة العثمانية، والسيراميك، والأثاث المتفرد والمصنوع يدوياً، كما تضفي طقوس الضيافة المتميزة، مثل تقديم ماء زمزم وتمر العجوة للضيوف، مزيداً من الأصالة إلى طابع الفندق الفاخر.

وأضاف أن باقات عيد الأضحى العائلية تتيح للزوار الإقامة في غرف فاخرة أو في الأجنحة العائلية الفخمة لمدة لا تقل عن ثلاث ليالٍ، بأسعار تتراوح بين 170 يورو للغرفة و250 يورو للجناح العائلي في الليلة الواحدة.

وأوضح الفندق أنه يؤمن لزواره خدمة نقل ذهاباً وإياباً من وإلى مطار أتاتورك بواسطة سيارات واسعة ومريحة، كما يمكن للضيوف بدء يومهم مع وجبة فطور غنية في مطعم "زعفران" الموجود ضمن الفندق، والذي يقدم أطايب المطبخ الأذربيجاني الشهية، مع إطلالات خلابة على المدينة ليمدّهم بالطاقة اللازمة للرحلة في شوارع اسطنبول واستكشاف أوجه المدينة الساحرة المتعددة الحضارات.

تعدُّ مدينة اسطنبول الجسر الواصل بين أوروبا وآسيا ونقطة التقاء الحضارات على مر السنين، لذلك فهي توفر للضيوف ملاذًا حافلاً بالتاريخ الغني والمدهش والمليء بمناطق الجذب الفريدة للبالغين والأطفال على حد السواء.

وتتنوع الأنشطة التي توفرها بين، جولة حول المسجد الأزرق، وهو تحفة معمارية لا بد من رؤيتها، ويبعد مسافة عشر دقائق مشياً عن موقع الفندق، بالإضافة إلى الاستمتاع برحلة بحرية في مضيق البوسفور - وهي أفضل طريقة لاكتشاف المعالم السياحية على طول شواطئ اسطنبول المذهلة، ومغامرة تحت الأرض إلى "خزان البازيليك الأرضي" - أو ما يعرف بـ"القصر المغمور" الذي تم ذكره في رواية "الجحيم" للكاتب دان براون، للاستمتاع بمغامرة استثنائية في أكبر خزان أرضي في مدينة اسطنبول.

ويشمل البرنامج  زيارة مسجد "آيا صوفيا" - أحد أكثر المتاحف زيارةً وأكثر المعالم البارزة في العالم والذي ينضح بالآثار الفنية والمعمارية الرائعة، وزيارة "ليغولاند اسطنبول" - على بعد 25 دقيقة بالسيارة عن الفندق، بالإضافة إلى رحلة لمتحف رحمي كوج - متحف صناعي لا مثيل له مختص بالمواصلات، وهو تجربة جذّابة وممتعة للأطفال بشكل خاص.

اترك تعليقاً