All

كاثرين زيتا جونز تصبح "الأرملة السوداء" .. ووزنها فاق التوقعات!

كاثرين زيتا جونز تصبح "الأرملة السو...

محتوى مدفوع

ما تزال كاترين زيتا جونز رمزًا للأنوثة والجاذبية في هوليوود رغم اقترابها من العقد الخامس، وذلك بفضل حفاظها على رشاقتها وممارسة الرقص باستمرار. لكن جونز، 48 عامًا، قررت التخلي عن الرشاقة والجمال وزيادة وزنها بصورة كبيرة لتصبح بدينة مثل زعيمة المافيا التاريخية جريسيلدا بلانكو، أخطر سيدات العصابات في كولومبيا والعالم والتي كانت قاسية ولا ترحم. وقالت زيتا جونز في تصريحات لموقع ديدلاين: "عملت على زيادة وزني، وأصبح قوامي ممتلئًا وعندي منحنيات. وأرغب من الجميع أن يراها". وأضافت الفائزة بجائزة الأوسكار أنها سعيدة للعب شخصية تلك السيدة التي كانت قاسية وصعبة. وأوضحت نجمة فيلم زورو الشهيرة: "النساء يتعرضن دائما لمشكلات لكونهن

ما تزال كاترين زيتا جونز رمزًا للأنوثة والجاذبية في هوليوود رغم اقترابها من العقد الخامس، وذلك بفضل حفاظها على رشاقتها وممارسة الرقص باستمرار.

لكن جونز، 48 عامًا، قررت التخلي عن الرشاقة والجمال وزيادة وزنها بصورة كبيرة لتصبح بدينة مثل زعيمة المافيا التاريخية جريسيلدا بلانكو، أخطر سيدات العصابات في كولومبيا والعالم والتي كانت قاسية ولا ترحم.

وقالت زيتا جونز في تصريحات لموقع ديدلاين: "عملت على زيادة وزني، وأصبح قوامي ممتلئًا وعندي منحنيات. وأرغب من الجميع أن يراها".

وأضافت الفائزة بجائزة الأوسكار أنها سعيدة للعب شخصية تلك السيدة التي كانت قاسية وصعبة.

وأوضحت نجمة فيلم زورو الشهيرة: "النساء يتعرضن دائما لمشكلات لكونهن طموحات، وأتمنى حاليًا أن نستطيع تحقيق هذا الطموح الحقيقي وأن نفخر به ".

وتابعت :"لن أتحدث إذا لم يكن لدي طموح متأصل، فالإنسان هو من يصنع مستقبله".

كاثرين زيتا جونز أثناء التصوير
                                                 

حظيت سيدة المافيا جريسيلدا بشهرة عالمية كبيرة، وجسدت شخصيتها في عدة أعمال من قبل، منها سلسلة كوكايين رعاة البقر، التي وثقت صعود المخدرات في ولاية فلوريدا في فترة السبعينيات.

تم تصوير بلانكو على أنها سيدة عصابات خطيرة وعنيفة وتتعاطى المخدرات وتقتل كل من وقف في طريقها.

ويعتقد أنها أمرت بقتل 200 شخص في حياتها.

وكانت بلانكو قد بدأت عملها في تجارة المخدرات عندما كانت تعيش في كوينز بنيويورك، ثم انتقلت إلى حيث كان العمل حقيقياً ومزدهراً في ميامي.

عندما توفي زوجها الثاني حصلت على لقب "الأرملة السوداء".

وجمعت ثروة طائلة، وزاد عدد أعدائها بشكل كبير، حتى تم قتلها في العام 2012 بعد ترحيلها إلى كولومبيا.

ولا تريد كاثرين زيتا جونز أن تقدم الشخصية بشكل يجلب لها التعاطف؛ لأنها في النهاية مجرمة ولا يجب أن يتعاطف الناس مع المجرمين.

اترك تعليقاً