الزفاف تحت الماء آخر صيحات الموضة بمصر

القاهرة - من نورا شلبي

أصبح الزواج تحت الماء موضة جديدة للأعراس في مصر، حيث دائمًا يقف العريس والعروس قبل ليلة العمر للبحث عن كل ما هو مبتكر وجديد، حتى يظل يوم الزفاف شاهدًا على حياة جديدة بين الشاب والفتاة.

وعلى الرغم من أن الإقبال على هذه النوعية من الأعراس ليس بالابتكار المصري، بل هو مستورد من أوروبا والولايات المتحدة، إلا أنه مع تقدم أدوات التصوير والعدسات، والمحترفين في مجال الغطس، تزايد الإقبال عليها، ولا يتطلب الأمر أن يكون الزفاف تحت سطح البحر، فحمامات السباحة الواسعة قادرة على الخروج بنفس الشكل والصورة.

ولا يتطلب هذا الزفاف الجريء، ارتداء ملابس الغطس، حيث لا بد أن يكون العريس بالبدلة والعروس بالفستان الأبيض، وأحيانًا يتم الاستغناء عن أدوات التنفس والرؤية.

نماذج لهذه النوعية من الأعراس، انتشرت في الفترة الماضية، وكان آخرها زفاف مجدي وماريانا، الذي قدم لها بوكيه الورد تحت الماء، وقام بتبديل خاتم الزواج من اليد اليمنى إلى اليسرى.

وكان كريم يسري ويسرا أمين، من أوائل من اشتهر زواجهما بإقامة الزفاف تحت الماء في شرم الشيخ، حيث وصفهما المتابعون لهذا الحدث بـ”المجانين”، لاسيما أنهما أعدا الكوشة والبالونات والبوسترات التي تعلن عن زواجهما القائم عن حب مع الكائنات البحرية.