أخطاء ينبغي تجنبها في أحذية الزفاف
فساتين

أخطاء ينبغي تجنبها في أحذية الزفاف

لكي تظهر العروس في يوم عرسها بأفضل إطلالة لها وتبدو كأميرة الحفل، لابد لحذاء الزفاف أن يحملها طوال اليوم دون أن تشعر بأي انزعاج أو عدم ارتياح.

هناك العديد من الأخطاء التي يتم ارتكابها عندما يتعلق الأمر باختيار أحذية الزفاف. وتعود أسباب ذلك في بعض الأحيان إلى ضيق الوقت حيث لا يتم شراء الحذاء إلا في اللحظات الأخيرة ويكون الأمر بشكل سريع ودون تخطيط.

ليس من المستحب أبدا للعروس أن تبدو في أفضل يوم من حياتها وهي منزعجة أو متعبة تتعثر في ممشاها على الممر بسبب حذاء غير مريح قد يكون سبب لها نتوءات مؤلمة في قدميها. الحل هو الفصل قبل الزفاف وذلك بمحاولة ارتداء الحذاء في المنزل قبل يوم الحفل أو حتى إلى العمل؛ وذلك حتى تتعود القدم على الحذاء الجديد ويأخذ بدوره شكل القدم لتشعر بالراحة.

لم تعد أحذية الزفاف البيضاء في وقتنا الحالي ضرورة أو شرط. فالآن ظهرت العديد من الموديلات والستايلات ذات الألوان الزاهية التي يمكن ارتدائها لمختلف المناسبات. وإذا كانت العروس لاترغب في ارتداء الكعب فلابأس في ذلك؛ إذ يفضل أن تكون على طبيعتها وأريحيتها أثناء زفافها لتكون أكثر ارتياحا في مواجهة الجميع.

تكون معظم أحذية الزفاف باهظة الثمن، وتبضع الحذاء بدون التجول في السوق قد يؤذي الميزانية. يستحسن القيام بجولة كافية في السوق للحصول على أحذية مثالية وبأفضل الأسعار.

لابد من الوضع في الحسبان بأنه قد يحصل مالا يخطر على بال من أحداث لم يتم التخطيط لها؛ وهذا يستدعي أخذ ما يلزم من الاحتياط. على العروس ان تحمل معها زوج حذاء احتياطي في حال الشعور بالألم أو انكسار الكعب. وإن كانت العروس مرتدية أحذية مسطحة وترغب في التقاط صور بالكعب، فبإمكانها أخذ حذاء إضافي معها. في كل الأحوال والظروف يجب دائما الحرص على التزود بزوج إضافي من الأحذية لتجنب كل ماقد يفسد هذا اليوم الكبير.

من الأفضل اقتناء أحذية الزفاف قبل القيام بالتعديلات الللازمة لفستان الزفاف؛ باعتبار أن الحذاء سيلعب دورا مهما في تشكيل إطلالة العروس ككل. فالكعب يختلف عن الحذاء المسطح ويحدد بالتالي نوع الفستان الذي على العروس ارتدائه.

وفي النهاية فإن أهم ما في الأمر كله هو أن ترتدي العروس في زفافها الحذاء الذي يواتيها ويتوافق مع ستايلها ويجعلها تشعر بالراحة؛ ثم تتزود بأحذية إضافية كقطعة احتياطية لمواجهة أي طارئ حال حدوثه.