زفاف

هل هذا أحلى ألبوم زفاف في العالم؟

فوشيا – عبدالله علاونة

معظم العرسان في بريطانيا يتوقون إلى السماء الصافية والجو غير الماطر في حفلات الزفاف، خاصة إذا كانت مراسم العرس أو الحفل في الهواء الطلق. لكن هذه الأمنية تكاد تكون مستحيلة بالنظر إلى أن معظم الأيام في تلك البلاد مبللة بالمطر، صيفاً وشتاء.

بيد أنه بالنسبة للعروسين كارلي وكريس أتويل فإن أقصى أمنيتهما كانت أن يكلِّل الثلج، لا المطر، حفل زفافهما. ولقد تحققت أمنيتهما بالفعل، حين هبت عاصفة ثلجية على بلدة برنارد كاسل، في مقاطعة ديرهام، حيث خططا لإقامة الحفل، علماً بأن العروسين اللذين عبرا عن سعادتهما المطلقة بالزائر الأبيض كانا يعتبران أمنيتهما ضرباً من المستحيل، ذلك أن الثلوج لم تنهمر على بلدتهما منذ خمس سنوات.

ففي صباح يوم العرس، وقبل بداية الحفل بدقائق، تغير لون الغيوم الكئيبة إلى اللون الأبيض، وهدأت سرعة الرياح لتصنع للعروسين جوا سحرياً تزينه حبات الثلج التي بدأت بالتساقط بهدوء على ثوب العروس الأبيض وسط دهشة الحضور المنبهر بالمعجزة التي خالوها تحدث أمام أعينهم.

كانت الساعة العاشرة صباحاً من يوم السبت، 12 ديسمبر/ كانون أول، عندما بدأ الثلج بالتساقط، حيث استمر بالهطول حتى بلغ ارتفاعه أكثر من عشرين سنتيمتراً.

وحرص العروسان السعيدان على أن يستغلا الأجواء الثلجية، مستسلمين لعدسة مصور الزفاف، في لقطات عذبة ورومانسية، على الأرجح أن تصبح من ألبومات الزفاف الأجمل في العام 2015؛ فالعروسان في الصور تحت الثلج يبدوان كما لو كانا أميرين عاشقين في قصة خيالية. وفي بعض اللقطات، بدا العروسان كما لو أنهما انهمرا مع الثلج الذي أضاء الكون.

ليس هذا فقط بل حتى المدعوين من أصدقاء العروسين حرصا على أن يخلدا هذه اللحظة التاريخية.

وقالت العروس كارلي، البالغة من العمر 30 عاماً، لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “لقد شعرنا بإثارة قصوى حين شاهدنا الثلج ينهمر؛ لقد بدا الأمر سحرياً للغاية.”

واعترف العروسان بأنهما شعرا بالبرد في لحظات، لكن إثارة اللحظة وجمالها الآسر، وهما مطوقان بالثلوج من كل النواحي، على نحو شبيه بالحلم، أنستهما برودة الجو، وجعلتهما يستسلمان لعدسة مصور الزفاف بكل حب وحماسة.

إلى ذلك، توقف الثلج عن الهطول بعد نهاية حفل الزفاف بساعات قليلة، لينتهي الحلم الجميل ويبدأ بعدها واقع العروسين في الحياة الجديدة التي ستجمعهما بحلوها ومرها.