زفاف

شوكولاتة الزفاف جواهر بمذاق لذيذ

فوشيا - من فابيان عون

بات تزيين قطع الشوكولاتة الخاصة بضيافة حفلات الزفاف، يعتبر فنّاً ممزوجاً بالذوق والابتكار. كون هذه القطع تتبع خطوط الموضة السائدة وتواكبها في كل موسم.
“فوشيا” يلتقي صاحبة محل “لا جينواز”، ميرزا وطفة، فتحدثت عن هذا الفنّ قائلة:

تعدُّ الشوكولاتة من القطع الأساسية التي يجب أن تكون حاضرة في حفل الزفاف. لذلك لا بدّ من تقديمها مزينةً بطريقة فنية مميزة، ووفقاً لذوق العروسين. مع الأخذ بعين الاعتبار ألوان الزهور، الاكسسوارات الخاصة بالطاولة، موضوع الزفاف، أثواب الفتيات اللواتي يرافقن دخول العروس إلى الحفل، قبل أن يقع الإختيار على الزينة النهائية لحبّات الشوكولاتة.

وأشارت وطفة، إلى تفضيل إختيار الشوكولاتة المغلّفة بالأوراق اللامعة والبرّاقة، نظراً لما تعكسه من رونق وجمالية، كما المغلّفة بأقمشة التول أو الدانتيل وغيرها من الخامات التي تتلاءم مع الأجواء الاحتفالية.

اختيار التركيبة

من المهم إيلاء أهمية لتركيبة الشوكولاتة ومذاقها، حيث من المفضل اعتماد الطعم الكلاسيكي (السادة) أو الممزوج بكسر اللوز أو البندق، إذا كانت قطع الشوكولاتة المختارة من الحجم الصغير. أما إذا كانت كبيرة الحجم، فيمكن التوجّه لإختيار حشوات مختلفة مثل: الفواكه المجففة، أو الفستق الحلبي، أو الكريما بالبندق وغير ذلك، تتابع وطفة.

تصاميم متعددة

ويفضل التنويع في تصاميم حبّات الشوكولاتة التي ستقدّم في خلال حفل الزفاف، لأن ذلك يُغني طاولة الضيافة ويضفي مزيداً من الرونق على الزينة. ويلاقي تصميم البدلة السوداء مع القبعة رواجاً كبيراً في الآونة الأخيرة، حيث يتم اعتماده لضيافة منزل العريس. في حين هناك استخدام متزايد للورود المجففة التي تترافق مع بعض الألوان الثابتة في منزل العروس كالأبيض، الذهبي والفضي، تختم وطفة حديثها.

.