فيديو.. فوشيا تحاور رئيس مجموعة ريكسوس في أول حديث للصحافة العربية
فيديو

فيديو.. فوشيا تحاور رئيس مجموعة ريكسوس في أول حديث للصحافة العربية

أنطاليا - عبد الله الدقامسة

تستعد مجموعة فنادق ريكسوس لافتتاح مدينة أرض الأساطير الترفيهية في أنطاليا التركية في مطلع يوليو 2016، وهي الأضخم والأحدث من نوعها في القارة الأوروبية.

والتقى موقع فوشيا، السيد فتاح تامنجى مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة فنادق ريكسوس، وأجرى الحوار التالي:

هل يمكنك شرح وتوضيح فكرة مدينة “ذي لاند اوف ليجندز” التي ستفتتحها قريباً للعالم؟

مدينة “ذي لاند اوف ليجند” الترفيهية هي عالم من التشويق والإثارة حيث أن مفهومها جديد وفريد من نوعه، لقد جمعنا بين الترفيه، والطبيعة، والمغامرة، وتجارة التجزئة، ومراكز التسويق والمسرح، لجعل “ذي لاند اوف ليجندز ” وجهة استثنائية ومعلماً تاريخياً فريداً على مستوى قارة أوروبا.

استخدمت فيها أحدث التكنولوجيات المتطورة وأقوى معايير الابتكار في تصميم وتطوير هذا المعلم الفريد، نحن متشوقون لتقديم هذا العالم الذي أنشأناه ونعمل الآن على وضع خطة استراتيجية ومثالية لإطلاقها.

هل يمكنك تحديد السوق الذي تستهدفه مدينة “ذي لاند اوف ليجندز”؟

لقد كنا حريصين على خلق إثارة على منصة عالمية بدلاً من تحديد جمهورنا في تركيا والشرق الأوسط فقط، وسيجد الجميع من أنحاء العالم ما يناسبهم ويسليهم.

بما أنك تستهدف العائلات، هل توفر شيئاً خاصاً بالأطفال؟

الأطفال يشكلون جزءاً كبيراً من سوقنا المستهدفة، وتجذب “ذي لاند اوف ليجندز” جميع الأعمار وبخاصة الأطفال، وسيستقبل فريق ريكسوس الأطفال استقبال الملوك بحيث توفر لهم الخدمات التي تليق بالعائلة الملكية عند وصولهم إلى وقت مغادرتهم، وسنقدم كذلك برنامجاً خاصاً تحت عنوان “ابتكر برنامجك الخاص” الذي سيدهش زوارنا الصغار، وسيتم تصوير الأطفال في برنامج خاص، بعد الحصول على الموافقة من أولياء أمورهم، و سيتم عرضه في جميع شاشات التلفزيون في الغرف ليشعر زوارنا الصغار بشعور النجوم الكبار.

بالإضافة لذلك لقد قمنا بجمع فريق من المدربين المحترفين لتدريب الأطفال ومساعدتهم على اكتشاف مواهبهم وصقلها من خلال برامج تعليمية وتثقيفية متنوعة، وتشمل هذه البرامج برامج للرقص، والموسيقى، والرياضة وصناعة الأفلام.

هل يمكنك توقع عدد الزوار المحتمل لمدينة “ذي لاند اوف ليجندز” وكم استغرق المشروع للانتهاء؟

نتوقع قدوم 15 مليون زائر سنوياً، لقد استغرق بناء هذه المدينة الترفيهية 30 شهراً تقريباً، ونتوقع اكتمال المرحلة الثانية منها بحلول نهاية عام 2017.

متى سيكون الافتتاح الرسمي؟ أيمكننا الحصول على أية معلومات عن الافتتاح الكبير؟

سوف يبدأ الفندق في استقبال الزوار في الأول من يوليو 2016، أما المرافق الأخرى ستفتتح تدريجياً على مدار الأشهر بين 2016 و 2017، وسيكون الافتتاح الكبير في العام المقبل، والذي سيكون مختلفاً عما شهده العالم من قبل.

هل يمكنك أن تعطينا فكرة وجيزة عن الفريق المسؤول عن “لاند اوف ليجيندز”؟

إنني أدير هذا المشروع الهائل بنفسي ولدي فريق عمل من الخبراء المتخصصين لدعمي ومساعدتي في تأسيس تصوري لـ “لاند أوف ليجيندز”، عدد الفريق أكثر من 20 خبيراً من مختلف الجنسيات مقسمين إلى فريقين، الأول مخصص لتحقيق رؤيتي إلى الواقع أما الفريق الثاني يتكون من الفنانين المجسدين للشخصيات الفذة وموظفي المنتجع لمتابعة الأحداث والبرامج الترفيهية.

هل يمكنك سرد مزايا وفوائد “لاند اوف ليجيندز”؟

من المهم أن نلاحظ بأنه لدينا كل المرافق الترفيهية تحت سقف واحد، مما يجعل “لاند اوف ليجيندز” مثالية للعائلات التي تبحث عن عطلة الخدمات الشاملة، وبالإضافة إلى ذلك تعد تجربة “لاند اوف ليجيندز” اقتصادية وأسعارها معقولة جداً.

ما الفرق بين “لاند اوف ليجيندز” وعالم ديزني لاند أمريكا وعالم ديزني لاند يورو؟

مفهوم “لاند اوف ليجيندز” مختلف تماماً، ديزني علامة تجارية قوية مع شخصياتها المعروفة عالمياً أما “لاند اوف ليجيندز” فقد خلقنا شخصيات خاصة وعروض ومفاهيم وبيئة مختلفة عن المعتاد بالتعاون مع “فرانكو دراجون” وهو المدير الإبداعي لمفهوم “لاند اوف ليجيندز”.

تعتبر “لاند اوف ليجيندز” وسيلة لتشجيع خلق وجهات مماثلة في المملكة السعودية، هل لديك استراتيجية ترويجية خاصة للسعوديين؟

نعمل حالياً على وضع خطة إعلامية فعالة للمملكة العربية السعودية، ومن ناحية أخرى، نحن مؤمنون بقوة بأنه يمكننا خلق شيء غير مألوف وجاذب.

في رأيي الحل الأكثر فعالية هو افتتاح “لاند اوف ليجيندز” ودعوة الأشخاص الملهمين لعرض عالم “لاند اوف ليجيندز” لهم حيث نريدهم أن يجلبوا الإعلام إلى هنا حتى نستطيع أن نبدأ الحديث عن وجهة مماثلة في السعودية.

هل ستقوم بترويج “لاند اوف ليجيندز” تحت علامة ريكسوس؟

لا، ريكسوس سوف تظل على صلة قوية بالفنادق والضيافة، وسنقوم بترويج “لاند اوف ليجيندز” كوجهة سياحية منفصلة عن العلامة التجارية ريكسوس.

أصبحت مجموعة فنادق ريكسوس سلسلة دولية خلال 15 فقط، وباتت هي الأسرع نمواً في العالم، هل يوجد أي من المواقع التي تفضلها؟

أنحاز بشدة نحو تركيا لأنها وطني الأم، ولكن أقدر جميع الجوانب المختلفة من مجموعة فنادقنا العالمية، على سبيل المثال، شهدت دولة الإمارات تطورات مذهلة في قطاع السياحة وكافة القطاعات الاقتصادية والتنموية والحضارية وأنا مندهش من النمو الهائل في الإمارات ويجعلني هذا التطور فخوراً جداً بإخواننا الإماراتيين.

نظراً لنجاح فندق ريكسوس باب البحر في رأس الخيمة، هل تفكر في افتتاح فنادق أخرى في الإمارة؟

نحن نتفاوض حالياً مع حكومة رأس الخيمة لإقامة مشروع يهدف لوضع مفهوم فريد من نوعه للسياحة العائلية والترفيهية وسيتم الكشف عن مزيد من المعلومات حول هذا المشروع في الوقت المناسب.

ماذا عن سلطنة عمان التي تعتبر وجهة سياحية رئيسية في الخليج العربي؟

عندما أحصل على العقار المناسب والشريك الذي يستطيع أن يسهم في تحقيق رؤيتي سأطلق مشروعاً خاصاً بريكسوس في سلطنة عمان، حيث أنا على قناعة بأن سلطنة عمان هي وجهة مهمة جداً نظراً لوجود الإمكانيات الهائلة التي تكمن في طبيعة وجمال وتاريخ البلاد.

هل يمكنك الحديث حول مشروع منتجع ريكسوس في أبوظبي؟

أبوظبي هي المستقبل، بغض النظر عن الإمكانيات الهائلة المتوفرة فيها، فقد قمنا باختيار المكان المثالي في جزيرة السعديات الذي يحاط بمعالم هامة مثل متحف اللوفر وغوغنهايم.

ماهي خطتكم لزيادة عدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي؟

نعمل حالياً على زيادة الرحلات الجوية المباشرة من دول مجلس التعاون الخليجي إلى أنطاليا استجابة للطلب المتزايد.

إنه لمن دواعي سروري رؤية العدد المتزايد من الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي بالأخص منها السعودية، والكويت، والبحرين، والإمارات العربية المتحدة.

ومن الأهمية القصوي زيادة عدد الرحلات الجوية من مدينة دبي إلى أنطاليا حيث أنه من المعروف أن مدينة دبي تربط العالم بأجمعه، سيتم الانتهاء من عملية الربط بين دول الخليج وأنطاليا بحلول نهاية شهر يوليو 2016.