ابتكارٌ كوري يُنقِذُ الحوامل من الوقوف..!
ابتكارات

ابتكارٌ كوري يُنقِذُ الحوامل من الوقوف..!

فوشيا - همسة رمضان

من غرائب الدّهر أن تُضطرّ التكنولوجيا لابتكار بديلٍ عن الأخلاق، التي يجب التحلي بها في كلّ زمان ومكان.، فهل أصبح من الصّعب أن يتطوّع شابٌّ أو فتاة لمساعدة رجلٍ مسنّ على اجتياز الشارع، أو أن يتبرّع شخصٌ ما للوقوف وإجلاس امرأة حامل على كرسيّه في وسيلة نقلٍ عامّة؟!
يبدو أنّ مثل تلك المشاهدات أصبحت أمراً مألوفاً، ما دفع بمطورين من كوريا الجنوبية إلى التفكير بحلّ لتلك المشكلة التي تعاني منها النساء الحوامل، خلال تنقلهن عبر وسائل النقل العام وخاصّةً في ساعات الذروة.

ابتكارٌ كوري يُنقِذُ الحوامل من الوقوف
و تفادياً لمثل تلك المواقف، توصّل مختصون كوريون إلى تطوير جهازين صغيرين يتصلان فيما بينهما عبر البلوتوث.
ولإخضاع الأجهزة للتجربة على أرض الواقع، تم إعطاء خمسمئة نسخة من هذه الأجهزة الصغيرة للنساء الحوامل مجاناً، وطُلب منهن التنقل عبر أحد القطارات، التي تم تجهيز مقصوراتها أيضاً بجهازٍ آخر مرسومٍ عليه صورة لامرأة حامل، يُضيء وينطفئ عندما يلتقط إشاراتٍ من الأجهزة الموجودة مع الحوامل، وعند اقتراب المرأة الحامل من مقعدٍ يجلس فيه راكبٌ آخر، يكون على هذا الأخير أن يُفسِح المجال لها للجلوس مكانه، دون أن تطلب هي منه ذلك، بعد رؤيته لانطفاء واشتعال الأضواء على الجهاز المثبت أمام مقاعد جلوس الركاب.

ابتكارٌ كوري يُنقِذُ الحوامل من الوقوف

وتمت التجربة دون أن يتمكّن صاحب الفكرة “بينك لايت” من إحصاء نتائجها بدقة، لمعرفة كم عدد المرّات التي تم فيها إفساح المجال للنساء الحوامل للجلوس وكم مرة لم يتم ذلك، بينما تجاوبت النساء اللواتي خضعن لهذه التجربة مع الفكرة بشكل إيجابي جداً، معبّراتٍ عن سعادتهنّ بها.

ابتكارٌ كوري يُنقِذُ الحوامل من الوقوف