عقلٌ لسيارتك.. بأقل من مئة دولار!
ابتكارات

عقلٌ لسيارتك.. بأقل من مئة دولار!

باسمة الأحمد

تزدحم السوق حالياً بالابتكارات التكنولوجيا المتقدمة التي “تفكر” سيارتك بفضلها تلقائياً وتتخذ قرارت ضرورية أثناء الرحلة، ما يعني أن اختراع جهاز جديد يساعدك على قيادة أسهل وأكثر أماناً هو أمر في غاية الصعوبة. مع ذلك فإن هناك من يؤكد أن أداة “محول السيارة الموصول أوتوماتيكياً”، قادرة على كسر القاعدة وتقديم خدمات لاتوفرها أداة أخرى. فماذا تفعل؟

وتستطيع الأداة أن تقرأ المعطيات المتعلقة بآلية فحص المحرك، واختيار اختصاصي قريب من مكان تواجدك (في أمريكا فقط) لمعالجة اي مشكلة طارئة. وفي حال تعرضت لحادث لاسمح الله، تبادر الأداة تلقائياً على الفور إلى طلب المساعدة من الفرق الفنية التي تبقى عادة مستنفرة على مدار الساعة لتقديم الدعم على الطرقات المختلفة في الكثير من الدول.

توفر المال

وتعينك الأداة المبتكرة على البقاء ضمن حدود السرعة المسموح بها، كما تساعدك على تحسين عاداتك في القيادة وخصوصاً لجهة استعمال المكابح وزيادة السرعة بشكل سلس. وعلاوة على كل هذا، من أهم ما يميز الأداة الجديدة هي قدرتها على تسهيل مهمة السائق الجديد في مرحلة التعلم، إذ تجعل القيادة في هذه الفترة أشد أماناً واقل توتراً بالنسبة للسائق الجديد والمدرب. كما أنها تجنبك الإكثار من زياراتك إلى محطة الوقود وذلك من خلال مساعدتك على اختيار الطرق الاقرب إلى هذا المقصد أو ذاك.

بقي أن بوسع الراغبين الحصول على الأداة “الذكية” Automatic Connected Car Adapter عبر موقع آمازون لقاء 98.55 دولارا.