المرأة السّعوديّة تنافس الرّجل في سوق الهواتف الجوالة!
أسواق

المرأة السّعوديّة تنافس الرّجل في سوق الهواتف الجوالة!

فوشيا - متابعات

يبدو أن المرأة السعوديّة بدأت تزداد انخراطاً أكثر فأكثر في المجال العملي، لتأخذ دورها الحقيقي وتصبح عنصراً فعّالاً في مجتمعها، وبالأخص في مجال الاستثمارات والأعمال التي كانت فيما قبل حكراً على الرّجال بمعظمها.

حيث كشف المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية “خالد أبا الخيل” عن انطلاق صالات “تأنيث” بيع الجوالات وصيانتها خلال يونيو الجاري، مؤكداً أن المشروع بدأ في إطار توطين هذا القطاع.

كما نقلت صحيفة “عكاظ” اليوم الإثنين عن أبا الخيل قوله: “وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تتعاون مع المستثمرين والمستثمرات الراغبين في إنشاء صالات نسائية مغلقة، سواء مستقلة أو في المجمعات التجارية لبيع وصيانة أجهزة الجوال، تتوفر فيها كافة الإمكانات التي تجعلها بيئة عمل لائقة، تطبيقاً لقرار قصر العمل في مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوال وملحقاتها على السعوديين والسعوديات”.

موضحاً أن عدداً من المستثمرين أبدوا رغبتهم في إنشاء هذه الصالات، وبعضهم بدأ فعلياً في إنشائها، إذ يتم تقديم الدعم المالي للموظفات، متوقعاً افتتاح أعدادٍ من هذه المحال والصالات خلال أيام قليلة.

ومشيراً إلى أن الوزارة أنهت مع المؤسسة العامة للتدريب التقني وصندوق تنمية الموارد البشرية وبنك التسليف والتنظيم الوطني للتدريب والتوظيف تدريب نحو 35 ألف سعودي وسعودية في مجالات البيع والصيانة.