حمالة الصدر الوردية تساعدك على الفحص الذاتي لسرطان الثدي

حمالة الصدر الوردية تساعدك على الفحص الذاتي لسرطان الثدي

فوشيا - خاص

تعاني باكستان من أعلي معدل حدوث  لسرطان الثدي في آسيا بالاضافة لمعدلات نجاة متدنية للغاية وبصورة مقلقة، والسبب أنه في كثير من الأحيان تأتي أغلبية النساء للمستشفيات بعد بلوغهن المرحلة الثالثة والرابعة للمرض، أو بعد فوات الآوان. أضف لذلك أن غالبية النساء من المستوى الاقتصادي الاجتماعي المتواضع يتفتقرن لأبسط درجات الوعي.

وتقول أحد أبرز الخبراء في مجال مكافحة سرطان الثدي في باكستان، الطبيبة روفينة سومرو ” أغلبية النساء يعتقدن أن التحدث عن سرطان الثدي أمر غير أخلاقي وغير لائق، هذا النوع من المحظورات الثقافية تعيق عملية نشر الوعي بخصوص سرطان الثدي في باكستان”.

الطبيبة روفينة سومرو

تبنى وتطبيق حملة ذات طابع عالمي لا يأخذ في الاعتبار خصوصية باكستان بالتأكيد ليس هو الحل، إذ لابد من مراعاة الثقافة المحلية، خاصة في ما يتعلق بسرطان الثدي. النساء قطعا لا يحبذن التحدث في هذا الموضوع علانية، وبالأخص في وجود الرجال.

المهمة تكمن إذن في زيادة الوعي عن طريق مناقشة الأمر مع النساء على انفراد، وهذا ما تتيحه هذه الحمالة علي وجه التحديد، فهي تقتبس من ملاحظة شائعة وهي عادة النساء في دس النقود داخل حمالة الصدر للحفاظ عليها، والاستفادة من هذه الممارسة بتحويلها  لتمرين للفحص الذاتي لسرطان الثدي.

حمالة الصدر

حمالة الصدر الوردية مزودة بجيوب في مواضع استراتيجية، بحيث تدل من خلال اللمس علي الأماكن التي يجب تحسسها والضغط عليها لاجراء الفحص الذاتي. الحمالة مزودة أيضا برسومات توضيحية داخل التجويفات لشرح خطوات الفحص بالتفصيل. حين تشعر المرأة بأمر غير طبيعي يمكنها الاتصال بالشريط الوردي علي الخط الساخن لتلقي نصائح مجانية من الخبراء المختصين. فالكشف المبكر هو أسهل طريقة للتعامل مع سرطان الثدي، وهذا بالتحديد ما تساعد حمالة الصدر الوردية في القيام به.

يناشد هذا المشروع الخيري المستطيعين  إهداء هذه الحمالة للنساء من الفئة الاقتصادية الاجتماعية المتواضعة ويمكن متابعة هذه الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال هاشتاج # giveapinkbra.

تمكن المشروع في زمن وجيز من كسب الدعم من قبل  الشخصيات العامة بما في ذلك نجمي التمثيل سنام سعيد وماريا واستي، وسيتم الاعلان قريبا عن المزيد من المساندة والكشف عن أسماء ما يعرف بالسفراء الورديون، كما يمكنكم زيارة موقع للانضمام للحملة.    giveapinkbra.com

Pink Ribbon Pakistan حملة غير ممولة وذاتية الدعم تعتمد بشكل كبير على التبرعات وعدد مقدر من المتطوعين في كافة أنحاء باكستان، وقد تم انشائها في عام 2004.

حمالة الصدر

بهدف أن تصبح من المراكز المتميزة للمعلومات عن سرطان الثدي لرفع الوعي على أوسع نطاق في باكستان وتمليك المعلومة وأساليب الكشف المبكر للنساء والطالبات، إذ تزيد فرص النجاة بنسبة 90 في المئة عند الكشف المبكر.

تسعى Pink Ribbon Pakistan لنشر الأمل وسط أكبر عدد من النساء في أقصر وقت.