أسواق

افتتاح مهرجان المأكولات التركية بفندق رامادا في أبوظبي

فوشيا - أبوظبي

أطلق فندق” رامادا كورنيش ابوظبي ” مهرجان المأكولات التركية خلال الفترة من 25 – 30 يناير الجاري.

وقال السيد جوليان بيشي المدير العام للفندق ” يسعدنا افتتاح مهرجان المأكولات التركية الذي يجئ ضمن سلسلة من المهرجانات التقليدية لدول طريق الحرير ينظمها الفندق من شهر يناير وحتى ابريل 2016 .”

واوضح المدير العام ان هذا الحدث سوف يكون ضمن مشروع ثقافي وترفيهي يطلقه الفندق كل شهر للتعريف بثقافات دول طريق الحرير ,. حيث من المقرر ان يستضيف فندق رامادا كورنيش ابوظبي مهرجان المأكولات التقليدية من تركمانستان وأوزبكستان وطاجيكستان وسينتهي هذا المشروع الثقافي في أبريل القادم باقامة مهرجان المأكولات الصينية .

وقدّم هذا المهرجان الذي أقيم في السابعة مساء بمطعم ليمون لاونج أشهى الماكولات التركية ومحطّات الطبخ الحي بالإضافة إلى أصناف متنوعة من الحلويات التقليدية. ويعتبر مناسبة للاحتفال بالفنون التركية التقليدية من طهي ورقص وغناء أصيل واتاحة الفرصة للضيوف والزوار الاستمتاع على مدى اسبوع كامل بالاطباق التركية الشهيرة والتي يعدها طهاة قدموا خصيصا من تركيا.

من جانبه قال السيد اسماعيل ابراهيم مدير ادارة التسويق والمبيعات في فندق رامادا ابوظبي- الكورنيش ” إن هذا الحدث أبرز للحضور الفنون التراثية التركية , واتاح لنا ان نبرز اهتمامنا بالتقاليد العريقة والمهارات الفذّة للطهاة الاتراك والتعريف بالفولكلور التركي لدى الزوار والمقيمين في الفندق ” .

واضاف قائلا ” حضر خصيصاً للمهرجان ثلاثة طهاة أتراك من اسطنبول لتحضير قائمة من أشهى المأكولات التركية الذي اتاح الفرصة للضيوف القيام بتجربة تركية حقيقية “. و قد تمت دعوة عدد من وسائل الإعلام لتجربة الأطباق التركية التي أعدت من قبل الطهاة.

واوضح ان المهرجان تضمن ايضا عروضا ثقافية وفنية مشوقه لاحياء طريق الحرير الذي يبدأ من الصين وحتى تركيا مرورا بدول آسيا الوسطى والقوقاز , حيث تطل ثقافة (جبال الاناضول) بكل عراقتها وبهائها وثرائها لتحط رحالها في ابوظبي ، عبر باقة ثرية ومتنوعة من الأنشطة والبرامج والفقرات المتميزة والنابضة بالحياة، وتتنوع ما بين الفلكلور والموسيقى والرسم والمشغولات اليدوية لاضفاء أجواء البهجة والسرور لدى الحضور .

وقال اسماعيل ابراهيم ان هدف المهرجان ابراز الثقافة والتراث التركي الموغل في أعماق التاريخ ، حيث قدمنا لزوارنا المطبخ التركي الفريد الذي يمزج مختلف الحضارة التركية بالحضارات الأخرى كالعربية والهندية ..

ومن بين المعروضات في البازار (راحة الحلقوم) الشهيرة والبقلاوة التي يفتخر الاتراك بصناعتها ويعتبرونها من أهم موروثاتهم الشعبية التي انتقلت منهم الى شعوب العالم.