منتجع “ون أند أونلي لو سان جيران” يعلن عن ولادة جديدة
أسواق

منتجع “ون أند أونلي لو سان جيران” يعلن عن ولادة جديدة

فوشيا - دبي

أعلن منتجع ون أند أونلي لو سان جيران الأسطوري على الشاطئ الشمالي الشرقي لموريشوس عن خططه لولادة جديدة للمنتجع.

سيتم إقفال المنتجع في فبراير 2017 ليتم تجديده بالكامل، حيث سيُعاد افتتاحه في أواخر 2017، على أن يحتفظ بالعنصر الذي لطالما أحبه ضيوفه وهو الخصوصية الاستثنائية كونه يقع على شبه جزيرة خاصة به مع إطلالة على الشاطئ وبحيرة هادئة لا مثيل لهما في أي منتجع في موريشوس.

سيتضمن المنتجع غرفاً وأجنحة جديدة وتجارب مذاقية متنوعة وحوضي سباحة بالإضافة إلى مركز للسبا واللياقة البدنية، وسيحتفظ المنتجع بخدمته الرائعة التي تعتبر بصمة خاصة بون أند أونلي الذي يستمر بإرساء معايير الفخامة المطلقة في مجال الضيافة في موريشوس، هذا وسيطلق المنتجع أيضاً شققاً سكنية لمن يرغب بعيش أسلوب حياة الرفاهية على الجزيرة.

وقال فيليب زوبير، الرئيس والمدير التنفيذي لمنتجعات ون أند أونلي: “ستضمن التحسينات الجديدة استمرار المنتجع بتقديم ما أحبه الناس في ون أند أونلي لو سان جيران، ومن شأن التصميم الجديد مضاعفة التجربة الاستثنائية التي يتميز بها المنتجع، مع واجهته البحرية الفريدة وبحيرته الخاصة، وسيستمر طاقم العمل بقيادة المدير العام شارل دي فوكو بالتركيز على تقديم الخدمة الأكرم والأكثر تميزاً في موريشوس”.

وأضاف: “كوننا أحد أبرز المنتجعات الفاخرة في هذا البلد لدينا التزام كبير في هذه الوجهة وقد عملنا عن كثب مع حكومة موريشوس عند التخطيط لولادة المنتجع الجديدة”.

بالإضافة إلى التجديد الكامل للغرف، سيتم أيضاً إطلاق أجنحة جديدة تلبية لطلب العملاء الأوفياء، وكما هو الحال في كافة منتجعات ون أند أونلي، يُعد الاهتمام بالتفاصيل والجودة والالتزام بتقديم أفضل تجربة للضيوف من خلال التصميم الرائع القوة الدافعة لابتكار التصميم الجديد والروح الجديدة للمنتجع، بالإضافة إلى ذلك، لقد تم التركيز بشكل كبير على الإطلالات الرائعة والبيئة المحيطة بالمنتجع، من خلال استخدام الرخام الأبيض الدافئ والهادئ، والخشب واللون الرمادي في التصميم الجديد بما فيه الأثاث، أما الأقمشة والألوان فتعكس المناظر الطبيعية الاستوائية الخصبة، والمياه الفيروزية للمحيط الهندي، والأبيض النقي الذي تمتاز به رمال جزيرة موريشوس.

ولطالما اشتهر ون أند أونلي لو سان جيران بخيارات المطاعم الفاخرة المتنوعة، لذا ستتم إعادة تصميم كافة المطاعم كما ستتم إضافة مطاعم خارجية وتجارب مذاقية جديدة بما فيها تجربة آسيوية وبار سوشي كامل، وفي أقصى شمال الجزيرة سيتمكن الضيوف من الاستمتاع بحوض سباحة جديد، مع مطعم ذو مطبخ مفتوح، كما سيتم تجديد حوض السباحة الحالي ما يتيح للضيوف الاختيار من بين ثلاثة أحواض سباحة بما في ذلك الحوض السباحة الهادئ الخاص بالسبا وحوض السباحة الجديد في شبه الجزيرة، لتكتمل التجربة مع الشاطئ الخاص الممتد على مساحة كيلومتر والمزين بأشجار النخيل.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم إطلاق مكتبة جديدة تُعد مساحة للاسترخاء والترفيه، كما سيتم تجديد مركز الأطفال “كيدز أونلي” ومركز اللياقة البدنية والسبا ومركز الرياضات البحرية لتقديم تجربة مميزة للضيوف من كافة الأعمار، هذا وسيتم إضافة ثلاث غرف اجتماعات جديدة لتناسب الاجتماعات والمناسبات الخاصة بالإضافة إلى الكشف عن تجارب تسويقية جديدة.

أخيراً سيكشف ون أند أونلي لو سان جيران النقاب عن شققه السكنية الخاصة للضيوف الذين يرغبون بأن يتخذوا المنتجع منزلاً لهم، كما سيتم إطلاق فلل هادئة مع أحواض سباحة خاصة ومجموعة كاملة من المستلزمات والخدمات الفندقية للسكان، ليستمتعوا بالحياة في موريشوس على طريقة ون أند أونلي.

الإعلان عن أساطير ون أند أونلي

بدءاً من أكتوبر 2016 حتى نهاية يناير 2017 يدعو المنتجع ضيوفه الذين يزورونه للمرة الثانية لأن يكونوا جزءاً من تاريخ ومستقبل المنتجع، وليتركوا بصمتهم في ون أند أونلي لو سان جيران، بالإضافة إلى الاحتفال بالولادة الجديدة من خلال الدخول في عضوية أساطير ون أند أونلي، وستتم دعوة الضيوف للدخول في هذا النادي الخاص الذي يتيح نشاطات استثنائية ومجموعة من التجارب المفصلة على حسب حاجاتهم.

ولطالما برز ون أند أونلي لو سان جيران كملاذ وأيقونة أسطورية في موريشوس، فهو يقدم تجربة استثنائية لكل ضيف مع خصوصية تامة تُشعره أنه في بيته الخاص، المطل على شاطئ الجزيرة، ومع التجديد الكامل سيصبح المنتجع أفضل مما كان، وسيعيد إرساء معايير الفخامة المطلقة مجدداً في موريشوس، وسيتبقى مجموعة تقديماته منقطعة النظير بما في ذلك تجاربه المذاقية الأكثر غنى، والتجارب العائلية الفريدة في برنامج “كيدز أونلي”، مع سبا ومركز لياقة بدنية متطور، ورحلات ونشاطات ترفيهية، والأهم من كل ذلك خدماتها الاستثنائية.