ترقبي تصفيات خيالية لأفخر الماركات هذا الخريف
أسواق

ترقبي تصفيات خيالية لأفخر الماركات هذا الخريف

بلقيس دارغوث

حضري نفسك هذا الخريف للتسوق من محلات فاخرة، لا للحصول على أجدد منتجاتها، ولكن لشراء صفقات خيالية نتيجة تصفية بعض المحلات لفروعها في أجزاء من العالم.

إذ أعلنت شركة “هوغو بوس” إقفال 20 متجرا من متاجرها البالغ عددها 443، منتشرين في شتى أنحاء العالم في غضون 18 شهرا فقط.

ستتم التصفيات في كل من آسيا وأوروبا وأمريكا، علما أنها بدأت إغلاق بعض محلاتها في الصين.

فهوغو بوس بالتحديد تعتبر من الماركات الفاخرة المعتدلة إلى حد ما، لذا ستتأثر بطبيعة الحال بقرار خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي وستضطر لتسريح عشرات العمال.

وبوس ليست الوحيدة التي تعاني من رياح الأزمة العاصفة، إذ أثر تراجع الطلبات على شركات الموضة وخصوصا دور الأزياء الفاخرة إلى ترجيح قرار إغلاق متاجر دون أخرى لتقليص الخسائر.

وكانت شركتا برادا وريشمونت أعلنتا قرار مراجعة سياسة المتاجر، أي التفاوض بشأن الإيجارات أو تقليل عددها أو حتى إغلاق بعضها.

ويتوقع الخبراء أن يساعد قرار الإغلاق برفع معدلات الربح بنحو 7% على الأقل، الأمر الذي قد يشجع بقية الشركات على اعتماد هذه السياسية، أي بكلام آخر تصفيات وأسعار خيالية لقطع فريدة من نوعها.