في بريطانيا.. تسوقي أفخر الماركات بأرخص الأسعار
أسواق

في بريطانيا.. تسوقي أفخر الماركات بأرخص الأسعار

بلقيس دارغوث

بعد تصويت البريطانيين للانسحاب من الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، انخفض سعر الجنيه الاسترليني نحو 10% مقابل اليورو، لتتحول أسواقها الفاخرة إلى الأرخص سعراً في العالم.

هذه المعادلة السياسية الاقتصادية ستساعد بطبيعة الحال على انتعاش تجارة المنتجات الفاخرة عل المدى القصير، وفقا لدراسة صادرة عن رئيس قسم المنتجات الفاخرة في شركة Exane BNP Paribas الاستثمارية.

وقال لوكا سولكا إن الاسترليني المنخفض سيدعم السياحة ومعها قطاع الموضة الفاخرة مثل بيربري وملبري وجيمي تشو.

ورغم أن كبرى شركات الأزياء لم تعلم عن نيتها رفع أسعارها في الشهور المقبلة، إلا أن صورة المستقبل ضبابية حتى اللحظة نتيجة عدم اتضاح متى وكيف سيتم الانسحاب من الاتحاد.

تزامن هذه القرار مع تعرض فرنسا لعدة هجمات إرهابية حولت المد السياحي من عاصمة الأنوار إلى عاصمة الضباب.

وتعتبر المنتجات الفاخرة التي يتم بيعها في أوروبا بشكل عام أرخص من نظيراتها في آسيا مثلا. فمعطف من بربري يباع بنحو 1995$ في لندن بينما يقدر ثمنه بـ 2639 في الصين مثلا.

وتتوقع شركة باريباس ارتفاع نسبة مبيعات المنجات الفاخرة من قبل السياح بنسبة 50%، ناهيك عن القيمة العاطفية للتسوق من عواصم عالمية مثل لندن ونيويورك.

واستبعدت الشركة أن تشهد شركات أصغر انتعاشا اقتصاديا مثل برادا وستيلا مكارتني وكيرينغ، علماً أن أصولها ستتأثر بطبيعة الحال بانخفاض سعر الجنيه.