خطوات بسيطة للتغلب على “رُهاب الطيران”
سياحة وسفر

خطوات بسيطة للتغلب على “رُهاب الطيران”

فوشيا - همسة رمضان

ربما يبدو السفر بالطائرة أمراً معتاداً وسهلاً للبعض، لكنّه بالمقابل أشبه بالمستحيل بالنسبة للبعض الآخر، حيث ينتابهم شعورٌ قوي بالخوف والرّهبة، وهو ما يُعرَف علمياً باسم “رُهاب الطيران“.

التحدث بالعربية

فإذا كنتِ عزيزتي أنتِ أو أحد أفراد عائلتكِ ممن يُعانون من تلك المشكلة المُقلِقة، إليكِ بعض الخطوات البسيطة التي يمكنها مساعدتُكِ في التخلّص منها، للاستمتاع برحلةٍ مريحة وجميلة، تحوّل ركوب الطائرة من كابوس إلى حلمٍ جميل يتحقّق في الأعلى.

Flying Nanny8_Hero

الوصول إلى المطار في الوقت المناسب

يساعد عدم الوصول المتأخر على تجنب التوتر والضغط النفسي، الذي يُعد أحد الأسباب الرئيسية لنوبات رُهاب الطيران.

تجنّب القهوة

محاولة التخلي عن احتساء القهوة قبل الطيران، واحتساء الكثير من الماء والعصائر المنعشة أثناء الرحلة، لتجنب كل ما يمكن أن يسبب التوتر والتنبيه.

التعبير عن الخوف

إن الإفصاح عن مشاعر الخوف لطاقم الطيران، يساعد على الشعور بالاسترخاء والرّاحة، خاصّةً عندما يبادر أفراد الطاقم إلى طمأنة الركّاب وامتصاص خوفهم.

إجراء حوارات مع الركّاب

يساعد التحدث مع الراكب الجالس بالجوار على صرف الانتباه عن مشاعر الخوف، وعدم التركيز على فكرة التعلّق بين الأرض والسّماء، ليتحوّل الأمر إلى ما يشبه رحلة في حافلة كبيرة.

القراءة

يمكن أن تكون قراءة كتابٍ شيق بديلاً عن التحدّث إلى الرّكاب لمن لا يرغب بذلك.

ممارسة بعض التمارين

إن ممارسة تمارين الاسترخاء وتمارين التنفس، تساعد على تجنب نوبات الرُهاب أو على الأقل السيطرة عليها.