أشبعي رغبات زوجك الجنسية لتمنعيه عن الخيانة
ثقافة جنسية

أشبعي رغبات زوجك الجنسية لتمنعيه عن الخيانة

فوشيا - رحاب درويش

يخون كثير من الأزواج زوجاتهم لأسباب متعددة، يتحمّل الزوج المسؤولية أحياناً، وتتحمّلها الزوجة أحياناً أخرى، يغادر الزوج سرير زوجته، باحثاً عن المتعة على سرير آخر، لأن زوجته لا تشبع رغباته أثناء العلاقة الحميمة، وخاصة أن لكل زوج مجموعة من الرغبات والأشياء التي يحتاجها من زوجته، قبل أن يبحث عنها عند عشيقته.

وهذه الأشياء هي..

الحماس

الحماس

يفضّل الرجل الزوجة المتحمسة للقاء الجنسي، فلا يوجد شيء أكثر إغراءًا للرجل من المرأة التي تسعى للقائه الحميم بحماس ورغبة، بدلاً من اللامبالاة التي تنتاب كثيرات من الزوجات حين يطلب منهن أزواجهن اللقاء، فيذهبن إلى السرير كأداء واجب بلا أي حماس.

التجديد

التجديد

يعشق الرجل المرأة المتجدّدة، التي تكون على استعداد لتجربة أي شيء جديد من وقت إلى آخر، ليس من خلال أدوات التجميل أو ملابس النوم المثيرة فقط، وإنما تجربة أوضاع جديدة وأساليب جديدة في العلاقة الحميمة أيضا، من أجل الحصول على رضا زوجها على السرير.

المدح

المدح

مثلما تحتاج الزوجة إلى مدح زوجها في جسدها وجمالها، يحتاج الزوج إلى مدح زوجته وإطرائها على أدائه الجنسي، وعدم الخجل من البوح له بأنه استطاع أن يصل بك إلى قمة النشوة والشهوة، فهذا المديح مثير للرجل بشكل لا يصدّق.

تصرفي بطبيعية

تصرفي بطبيعية

لا تعتبري نفسك وأنت في أحضان زوجك كشرطي المرور الجاد المتجهّم، ولا تعتقدي أنك يجب أن تكوني جدية حتى لا يتهمك زوجك بالابتذال والرخص، واعلمي أن زوجك والسرير هما سرك الأكبر والأعظم، لذا يجب أن تتصرفي بطبيعية، وأن تكوني دائما على طبيعتك، واتركي العنان لصوتك وجسدك ليكونا على حريتهما.

الثقة

الثقة

تحرص كثيرات من الزوجات على إطفاء الأنوار أثناء ممارسة العلاقة الحميمة مع أزواجهن، سواء بسبب خجلهن، أو بسبب عدم رضائهن عن جمال أجسادهن، وهذا خطأ كبير، حيث يجب إضاءة الأنوار، والسماح لزوجك بإلقاء نظرة فاحصة على جسدك، ويجب أن تكوني واثقة في نفسك أولاً، وفي أن هذه النظرة ستزيد من إثارة زوجك ثانيا، لأن ثقتك بنفسك وجسدك تشكل واحدة من أكبر المتع الجنسية للرجل.